افتح يا سمسم بعامه الـ50.. تعرف على بداية أنجح البرامج

Thursday, November 7, 2019

يصادف يوم الأحد من الأسبوع المقبل نصف قرن على بث أول حلقة من عالم سمسم والتي تسمى بالنسخة الإنجليزية "Sesame Street"، حيث بثت أولى حلقاته على التلفزيون في 10 نوفمبر 1969. وقدمت سلسلة الأطفال التعليمية البارزة إلى العالم العديد من الشخصيات المحبوبة والتي لاقت نجاحاً باهراً مما دفع المسؤولين عن البرنامج بتقديم هذه السلسلة إلى أكثر من 120دولة، وحصدت السلسلة العديد من الجوائز أبرزها جائزة إيمي وفقا لـ USAToday الأميركية.

النسخة العربية
وكانت نسخته العربية تحت عنوان "افتح يا سمسم"، إذ أنتجت مؤسسة البرامج المشتركة لدول الخليج العربية الجزء الأول سنة 1979 والثاني سنة 1982. وفي سنة 2010، قررت إحدى وكالات مجلس التعاون إعادة إحياء البرنامج بعد توقف دام 25 سنة. وبعد أن أصبح متابعو نسخته الأولى من الأطفال، آباء وأمهات.

وصورت المشاهد الداخلية في الكويت، كما صورت المشاهد الخارجية في عديد من الدول العربية والعالم. وشارك فيه ممثلون عرب و أطفال بالإضافة إلى شخصيات الدمى نعمان وملسون وعبلة والضفدع كامل وقرقور وكعكي وأنيس وبدر وهي شخصيات معروفة ومشهورة في العالم العربي، إذ إن معظم الشخصيات مستقاة من النسخة الأميركية، لكن نعمان وملسون هما شخصيتان خاصتان بالنسخة العربية.

وكان الهدف من هذه السلسلة في بداية انطلاقتها تعليم الأطفال ومساعدة الصغار على الاستعداد للمدرسة، مع تنوع الشخصيات في العرض، ويظهر العرض مكانا يعيش فيه الجميع بسلام بما في ذلك الوحوش والبشر والحيوانات.

ويقول مؤرخ التلفزيون تيم بروكس "نظرًا لتصميمه الرائع وجمهوره المحدد من الأطفال في سنوات تكوينهم ونشأتهم، فمن المحتمل أن يكون له تأثير إيجابي أكبر على أجيال من المشاهدين الشباب أكثر من أي برنامج تلفزيوني على مدار الخمسين عامًا الماضية".

شخصيات عجيبة
وتقول الصحيفة إن الشخصيات العجيبة هي جزء من السبب الذي يجعل الجمهور يحتمل المسلسل ويؤيده طوال 50 عاما. إنه مزيج فريد من الشخصيات والوعي والموسيقى والفكاهة والإنسانية"، "كل هذه الأشياء التي تم تجميعها معًا في هذه الحزمة الصغيرة - هذا الشارع الصغير، هذا المجتمع - هو أمر مهم للغاية حول "شارع سمسم"، والذي يبقي المشاهدين على اتصال بهذا العرض".

يقول رون سايمون، أمين التلفزيون والإذاعة في مركز paley للإعلام: "كان شارع سمسم" والذي (تم عرضه لأول مرة) في عام 69 يضم فريقًا متعدد الثقافات وفريقًا مبدعًا".

وتنقل الصحيفة عن المسؤولين عن هذا البرنامج قولهم: "ما زلنا نعلم الأرقام والحروف، لكن تركيزنا الأساسي ينصب على التطور العاطفي والاجتماعي للطفل. يرى الجمهور أنفسهم في هذه الشخصيات، ويمكن لـ"شارع سمسم" معالجة هذه القضايا المهمة حقًا".

مقالات مشابهة

فضل الله: قدّمنا ما لدينا من ملفات ولم نرَ فاسداً وراء القضبان

الجيش تسلّم من اليونيفيل مواطناً تسلّل يوم السبت الماضي إلى الأراضي المحتلّة

إنتخاب سعدية نائبا لرئيس منظمة المدن المتحدة والحكومات المحلية

العميل عامر الفاخوري غاب عن جلسة استجوابه... لسببين

طلاب الجامعة اللبنانية في الشمال رفضوا العودة اليها قبل الحصول على حقوقهم

الفرزلي: هناك إشاعات عدة طالت قانون العفو العام