شراكة بين «إس إيه بي» ومايكروسوفت لتوفير عروض فريدة للانتقال إلى السحاب

Wednesday, October 30, 2019

انطلاقًا من التزامهما المشترك بتبسيط وتحديث رحلة انتقال العملاء إلى السحاب من خلال مشروع "إمبريس"، أعلنت شركة «إس إيه بي» (رمزها SAP في بورصة نيويورك) وشركة مايكروسوفت عن تعاون استراتيجي مكثف بينهما بهدف تسريع اعتماد العملاء لمنصة "إس فور هانا" السحابية من «إس إيه بي» ومنصة "كلاود بلاتفورم" من «إس إيه بي» انطلاقًا من خدمة مايكروسوفت أزور.



وتجمع هذه الشراكة الجديدة اليوم «إس إيه بي» ومايكروسوفت جنبًا إلى جنب مع شبكة عالمية من شركات متخصصة في تكامل الأنظمة لتقديم حزمة شاملة تتيح للعملاء هيكلية مرجعية موحدة وخرائط طريق ورحلات انتقال معتمدة في السوق تلقي الضوء على مسار واضح المعالم إلى السحاب.



وكجزء من رحلة الانتقال المبسطة إلى السحاب لأجل العملاء، ستقوم مايكروسوفت بإعادة بيع مكونات المنصة السحابية "كلاود بلاتفورم" من «إس إيه بي» إلى جانب خدمة أزور. ويرمي هذا العرض الفريد إلى تسهيل قيام العملاء بنقل تطبيق تخطيط موارد المؤسسات من «إس إيه بي»SAP ERP وحل "إس فور هانا" SAP S/4HANA من داخل مبانيهم إلى السحابة العامة.



وتعليقًا على هذا التعاون، قالت جنيفر مورجان، الرئيس التنفيذي المشارك لدى «إس إيه بي»: "تتمحور هذه الشراكة حول تخفيف التعقيدات وخفض التكاليف لصالح العملاء عند انتقالهم إلى حل ’إس فور هانا‘ الذي يعمل في السحاب". وأضافت قائلة: "إن الجمع بين قوة مايكروسوفت و «إس إيه بي» يمنح العملاء الطمأنينة في العمل مع اثنتين من الشركات الريادية في الصناعة حتى يتمكنوا من الانتقال إلى المشروعات الذكية بكل ثقة وعلى نحو فعال".



من جانبه، قال جاستن ألتهوف، نائب الرئيس التنفيذي لإدارة الأعمال التجارية العالمية لدى مايكروسوفت: "إن قرار «إس إيه بي» اختيار مايكروسوفت أزور كشريك مفضل يوطد العلاقة بين شركتينا بطريقة مميزة تبرهن على التزامنا المشترك بتعزيز نمو منظومة البيئة السحابية".

مقالات مشابهة

حرس المجلس يتمكن من إحتجاز بعض المتظاهرين الذين دخلوا المحل التجاري للوصول الى المجلس النيابي

قوى الأمن: يجري التعرض للأملاك الخاصة والعامة لذلك تطلب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين السلميين الانسحاب من الأمكنة التي تجري فيها أعمال شغب حفاظاً على سلامتهم

قوة من مكافحة الشغب تنتشر في محيط مجلس النواب وتطلق القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين

كر وفر ومواجهات في محيط مجلس النواب بين عدد من المحتجين وقوة مكافحة الشغب

تكسير البلوكات ونزع الحجارة عن الاسوار أمام مجلس النواب لرميها على حرس مجلس النواب

فرقة من المغاوير توجّهت إلى جسر الرينغ وتمّ الطلب من كلّ من لا علاقة له بالإعلام مغادرة المكان في ظلّ محاولة بعض المجموعات الاقتراب من المكان