خاص- أولى المطالب تحقّقت.. فلتتخلّوا عن الحقد لتحقيق المزيد!

Wednesday, October 30, 2019

Abir Barakat

خاص - عبير بركات
الكلمة أونلاين

نعم لقد أشعلت الثورة في داخل كل فرد منا ناراً ظننا أنها أُخمدت في داخلنا منذ زمن، بعد أن خيبت أملنا كل الأحزاب التي ناضلت تحت عنوان السيادة، ووعدت بإصلاح السلطة الفاسدة، فعدنا بـ13 تشرين لنحلم بمستقبل بعيد عن الطائفية، بعيد عن المحاصصة، بعيد عن المحسوبيات.

شعر اللبنانيون، حتى من يؤيد السلطة، باندفاع وعنفوان وفرصة لأجل المطالبة بأبسط حقوق يحلمون بها في وطنهم، أحلام اذا أراد أي شخص منا أن تتحقق، عليه أن يذهب بعيداً الى دول العالم..

ولكن أينما ذهب اللبناني، يبقى حلمه بالعودة الى "لبنان".. هذا البلد وبالرغم من كل مصائبه، يبقى اجمل بلاد العالم!

اليوم وبعد ١٣يوما من التظاهر، استقال رئيس الحكومة سعد الحريري، والجميع ينتظر الخطوة التالية بعد الاستقالة!

يبدو ان الاستقالة بالنسبة للشارع غير كافية، والمطلوب الان تشكيل حكومة إنقاذ مرحلية ومصغرة من مستقلين متخصصين ذات صلاحيات تشريعية لتقوم بإجراء انتخابات نيابية مبكرة بموجب قانون عادل لإعادة تكوين السلطة وانتخاب رئيس جمهورية جديد في ما بعد... وايضا محاسبة جميع مكونات السلطة الفاسدة من خلال إقرار قانون استقلالية القضاء واستعادة الأموال المنهوبة هو مطلب كل الشعب اللبناني... وضرورة أخذ الإجراءات اللازمة للحد من تدهور الوضع المالي والاقتصادي من خلال نظام ضرائبي تصاعدي ومنع تدهور الليرة.

كي لا يخيب أملنا وتذهب تضحية كل من نزل الى الشارع وتظاهر ضد الفساد سدىً، نظموا ووحدوا مطالبكم ولتبقَ ثورة تتمتع بأخلاق وطيبة تشبه شعبنا..

إن كل الشعب اللبناني مع ثورة محقة، مع ثورة زرعت الشعور بالمواطنية في ذهن كل فرد منا.. لا تظهروا حقدا في مطالبكم، لا تستغلوا حماس الشعب للشتم برموز السلطة.. فهذا يضعفكم، أبقوا على ثورة أخلاق واحترام الشعب لبعضه البعض..

الكلمة اونلاين

مقالات مشابهة

السنيورة: مقاضاتي تعني مقاضاة الحريري وميقاتي وسلام

"نصيحة" باريس... الإستقرار والإسراع بالتشكيل

مصطفى فحص - إيران... حرائق الحدائق الخلفية

بعد مقتل متظاهر.. الحريري يناشد للحفاظ على سلمية الحراك

"القوات" تتمسك بحكومة اختصاصيين

هل دخل لبنان في مرحلة ما فوق الخطر؟