خاص- هذا ما طلبه السفير الفرنسي من عون... ولم يتحقق

Friday, October 25, 2019

خاص- الكلمة أون لاين

كشفت اوساط مطلعة ان رئيس الحكومة سعد الحريري سيتوجه الى قصر بعبدا خلال الأيام المقبلة للتداول مع رئيس الجمهورية ميشال عون في الملف الحكومي بعد كلام الاخير عن ضرورة اجراء تغييرات في هذا المجال، سواء كان ذلك من خلال تغيير وزراء في الحكومة الحالية ام تشكيل حكومة تكنوقراط، لمواكبة الورقة الاصلاحية والوضع الاقتصادي.

وعُلم في هذا الاطار ان السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه أبلغ عون، خلال زيارته قصر بعبدا قبل ظهر اليوم، بضرورة اجراء تغييرات حكومية لاصلاح الوضع والتأكيد على المصداقية في متابعة الاصلاحات والتشديد على تلبيته مطالب المتظاهرين.

كما اوضح فوشيه لعون انه موفد من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والاتحاد الاوروبي والدوال المانحة، متمنيا عيه القيام بتغيير حكومي جذري، اي الا يعود اي من الوزراء الحاليين، لكن عون فاجأهم بالكلام عن تعديل حكومي فقط.

ولذلك قالت اوساط نيابية من "المستقبل" ان مواقف عون لا تشجع الحريري على الذهاب الى بعبدا لمناقشة الموضوع الحكومي باعتبار انه غير كافٍ.

مقالات مشابهة

وحدة إدارة الكوارث في قضاء صور: لا إصابات بكورونا اليوم مع تسجيل حالة شفاء واحدة ليرتفع عدد المتعافين إلى 16

الخارجية الأميركية: نرحب بالجهود المصرية لدعم وقف النار في ليبيا

الصليب الاحمر: الحصيلة النهائية 37 جريحا 11 تم نقلهم الى مستشفيات المنطقة و26 تم اسعافهم في المكان

قطع اوتوستراد الناعمة بالاتجاهين

تيمور جنبلاط: يبقى الجبل معقل المصالحة والعيش الواحد

ردًا على الأستاذ حسن الخلف - بقلم غسان يونان