الغارديان - "شبح سوريا"

Monday, October 21, 2019

نشرت صفحة الرأي في صحيفة الغارديان مقالا لنسرين مالك بعنوان "شبح سوريا يخرس الاحتجاجات العربية حتى الآن".

وتقول الكاتبة إن هناك شبحا مخيفا يترصد العالم العربي، ويخيم على السياسة في المنطقة، ويشبه هذا الشبح تلك الوحوش المخيفة التي يقول الآباء إنها ستظهر لأبنائهم الصغار إذا لم يتأدبوا ويتهذبوا. اسم هذا الشبح هو سوريا، التي لا تندمل جراحها، والتي ما زالت تدمي قتلى وجرحى كل يوم.

وتقول الكاتبة إنه عندما بدأت الثورة السودانية هذا العام تتجمع وتظهر نذرها، تم استدعاء شبح سوريا، وزاد من الخوف أن السودان استقبل لاجئين سوريين.

وتقول الكاتبة إن استخدام شبح ما يجري في سوريا لإثارة الفزع من الاحتجاجات يأتي مدعوما باستخدام أشباح أخرى. وتضيف أن من بين هذه الأشباح ليبيا، التي تشهد قتالا بين فصائل وحكومات. وتضيف أن هناك أيضا شبح مصر، "التي شهدت تراجعا كبيرا بعد الربيع العربي وأصبحت دولة أمنية بحيث لا يمكن إحصاء السجناء السياسيين في سجونها".

مقالات مشابهة

عن الأسماء البديلة لرئاسة الحكومة...

بين "الخطّة ب"... ورسائل آخر الليل الإيجابيّة

ثورة الشعب مستمرة.. اليكم الطرقات المقطوعة

الأزمة باتت أكبر من حكومة...

ما لم يقله نصرالله... واستنفار

الحريري متمسّك بشروطه... فماذا سيفعل الموفد الفرنسي؟