بالفيديو: "بركة سمارة" ... تخلّف إطلاق نار على موكب شباب الضنية

Sunday, September 22, 2019

تتفاعل أزمة بركة سمارة في القرنة السوداء وتتجه الأمور الى مزيد من التأزم وسط تخوف من أن تتخذ منحى طائفي بين الضنية وبشري. وفي جديد المعلومات أن موكب الذي توجه اليوم من الضنية الى القرنة السوداء ويضم مئة سيارة قد تعرض لإطلاق نار من قبل أربعة ملثمين يستقلون سيارة دفع رباعي.

وبعد صدور قرار تمهيدي عن قاضي الأمور المستعجلة في بشري جو خليل، قضى بوقف أعمال إنشاء بركة مياه في سهلة سمارة المتاخمة للقرنة السوداء، بعد ادعاء أقيم من بلدية بشري بوجه وزارة الزراعة - المشروع الأخضر وبلدية بقاعصفرين، توجهت أكثر من 100 سيارة ذات دفع رباعي يقودها شبان من مختلف قرى الضنية وبلداتها نحو القرنة السوداء اليوم، في تحرك رمزي للتأكيد أن القرنة السوداء تتبع للضنية، إثر خلاف نشب بين الضنية وبشري حول هوية القرنة، ولمن تتبع إداريا وعقاريا.

ورفع السائقون على سياراتهم أعلاما لبنانية كتب عليها عبارة "القرنة السوداء ضناوية".

وكان السائقون تجمعوا في ساحة بلدة بقاعصفرين وفي الشارع الرئيسي في البلدة، قبل أن ينطلقوا صعودًا في اتجاه منطقة جرد النجاص ومنها في اتجاه القرنة السوداء.

ومنذ الصباح، إتخذ الجيش اللبناني إجراءات إحترازية في القرنة السوداء، وعلى الطرقات المؤدية إليها، منعا لوقوع أي إخلال بالأمن أو حصول أي احتكاك.

وبموجب القوانين اللبنانية، تعتبر المنطقة التي تقوم عليها الاشغال "اراضٍ محمية" يمنع القيام بأية منشآت أو نشاطات بشرية عليها.تواجد لعدد كبير من الاليات والشاحنات التي تقوم بأعمال حفر من المرجح انها لأنشاء بركة اصطناعية لتجميع المياه لصالح قرى الضنية للاستفادة منها في ري المزروعات.

في المقابل، نشر ناشطون من قضاء زغرتا أن القضية تأخذ بعدا مذهبيا. (الصورة مرفقة مع الخبر)

مقالات مشابهة

بعد جلسة الأونسيكو.. "التيار" يستعد للمعركة المقبلة: فليعدلوا الدستور وإلا!

دياب: بالنسبة لخطة الكهرباء يؤكد مجلس الوزراء على تقيّده بالبيان الوزاري لناحية خطة الكهرباء وتنفيذه لقراري الحكومة السابقة رقم ١ تاريخ ٨/٤/٢٠١٩ ورقم ١ تاريخ ٢١/١٠/٢٠١٩ اللذين تضمنا مواقع إنشاء معامل انتاج الطاقة الكهربائية

دياب: قمت اليوم بجولة على البقاع الشمالي واطّلعت على الإجراءات المتخذة من أجل إقفال المعابر غير الشرعية التي تستخدم للتهريب بين لبنان وسوريا

خاص- د. نسيب غبريل: الشق المالي من خطة الحكومة "بخّرت" الثقة.. ونقترب من الحل! هلا الترك

الرئيس عون طلب من مجلس الوزراء إعادة النظر بالقرار المتخذ في جلسة سابقة والمتعلق بخطة الكهرباء التي سبق ولحظت ضرورة إنشاء ٣ معامل للانتاج للتمكن من تأمين الكهرباء ٢٤ على ٢٤ وأكد ان السير بهذه الخطة يشكل ضرورة للبنان وأيضا للمفاوضات مع المؤسسات الدولية

سيرة العميد منير شحادة الذي سيخلف العميد حسين عبدالله