ضربات جوية "غامضة" استهدفت فصائل عراقية في سوريا

Monday, September 9, 2019

كشف مصدر أمني عراقي في قوات حرس الحدود، اليوم الاثنين، عن تعرض فصائل عراقية مسلحة للقصف داخل الحدود السورية من قبل طيران لم يحدد بعد.

وقال المصدر لـRT إن "المعلومات التي وردت من مصادر داخل ألبو كمال، تشير إلى سقوط 18 قتيلا و38 جريحا".

ولم تعلن فصائل "المقاومة الإسلامية" في العراق حتى الآن عن تلك الضربات أو تبدي موقفا منها.

وقال المصدر لـRT إن "ليلة اليوم الاثنين شهدت تعرض فصائل مسلحة لا يعرف إن كانت منضوية تحت لواء الحشد الشعبي أم لا للقصف".

وأضاف أن "القصف أوقع عددا من القتلى والجرحى، لكن لم يتم التأكد من الأعداد حتى الآن".

وأشار المصدر إلى أن "الضربات الجوية كان عددها خمس ضربات، والوقت بين ضربة وأخرى لم يتجاوز الدقيقة الواحدة"، مضيفا أن "القصف كان داخل منطقة ألبو كمال السورية".

وقال "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إن القصف تسبب في مقتل ما لا يقل عن 18 شخصا من الإيرانيين والعناصر الموالية لها، مضيفا أن العدد مرشح للزيادة بسبب وجود إصابات بليغة.

ووفقا لتقارير إعلامية، فإن الشريط الحدودي بين العراق وسوريا يشهد انتشارا لحزب الله اللبناني وكتائب حزب الله العراقية وأيضا حركة النجباء وفصيلي فاطميون وزينبيون.

إلى ذلك، أعلن مصدر أمني عراقي، اليوم الاثنين، تأجيل فتح منفذ القائم الحدودي بين العراق وسوريا بسبب القصف الجوي الذي تعرضت له فصائل عراقية مسلحة في منطقة ألبو كمال السورية.

وقال "لم يتم تحديد موعد رسمي حتى الآن للافتتاح الجديد، وبقي الأمر حتى إشعار آخر".

ويرتبط العراق مع سوريا بثلاثة معابر رسمية، تحمل تسميات مختلفة على الجانبين، هي القائم من الجانب العراقي، الذي يقابله البو كمال في الجانب السوري، والوليد من جانب العراق، ويقابله التنف على الجانب السوري، ومعبر ربيعة من الجانب العراقي، يقابله اليعربية في سوريا.

روسيا اليوم

مقالات مشابهة

صاحب مسبح الجسر غسان عبدالله للـ"OTV": قمت بطرد الموجودين من المجتمع المدني الذين تعرّضوا للوزير عطالله لأن التصرف قليل التهذيب لا يمثلني

بري: إذا لم تقّر الموازنة الخميس.. "الله يسترنا"!

اندلاع حريق في خراج بينو

حبيش يأسف لوفاة سليم أبو مجاهد

الملك سلمان يستقبل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان ويبحث معه العلاقات الثنائية وتطورات المنطقة

جبق: لاستقبال الحالات المتضررة صحياً على نفقة الوزارة