مقتل انتحاري تنكر بزي امرأة في الفلبين

Monday, September 9, 2019

أعلنت السلطات الفلبينية، اليوم الاثنين، أن انتحاريا تنكر بلباس امرأة مسلمة، فجر نفسه أمام معسكر في جنوب البلاد، من دون أن يؤدي ذلك إلى مقتل أشخاص آخرين.

وبحسب بيان عسكري، كان المهاجم "ذو ملامح أجنبية" يرتدي عباءة امرأة، لكن السلطات لم تؤكد جنس المهاجم.

ولم تعلن أي جماعة بعد مسؤوليتها عن الهجوم، الذي يأتي بعد يوم على تفجير تبناه تنظيم "داعش" أدى إلى جرح 8 أشخاص في سوق بجزيرة ميندناو.

ويأتي هجوم الأحد بينما بدأت "جبهة مورو الإسلامية للتحرير"، وهي أكبر مجموعة متمردة في البلاد، بتسليم أسلحتها السبت، بعدما توصلت إلى اتفاق سلام مع الحكومة، ولا تزال فصائل متطرفة أخرى مثل جماعة أبو سياف التي والت "داعش" في وقت سابق، تواصل شن هجمات دامية.

وكانت التفجيرات الانتحارية نادرة في الفلبين، لكن منذ يوليو 2018 وقعت أربعة تفجيرات انتحارية، بينها الأخير الذي جرى في جزيرة خولو الأحد.

وأعلن تنظيم "داعش" المسؤولية عن التفجيرات الثلاثة الأخيرة، والتي كان مراقبون قد قالوا لوكالة الصحافة الفرنسية، إنها مؤشر مقلق لتصاعد التطرف المرتبط بنفوذ التنظيم في الفلبين.

AFP

مقالات مشابهة

للاسبوع الثالث.. تواصل شركة كهرباء جبيل توزيع الحصص الغذائية

وزير الصحة الكويتي: شفاء 6 حالات من فيروس كورونا ليرتفع إجمالي حالات الشفاء إلى 111

المديرة العامة لوزارة الاقتصاد: نودّ التوضيح بأن اسعار الخضار والفواكه التي حددت هي "بالجملة" وهي أسعار توجيهية

حمد الكعبي - خيرنا في إنساننا وأرضنا

اتهام أممي مزدوج لدمشق حول «الكيماوي» و«المستشفيات»

الرئيس الإيراني يطلب من صندوق النقد الدولي 5 مليارات دولار لمواجهة كورونا