الحكومة الفلسطينية تطلق "العناقيد التنموية" لفك الارتباط بإسرائيل

Tuesday, September 3, 2019

أطلقت الحكومة الفلسطينية اليوم الثلاثاء، خطة "العناقيد التنموية" في الضفة الغربية، ضمن خطوات تقول إنها تسهدف فك صلتها تدريجياً بالاقتصاد الإسرائيلي.
وقال رئيس الحكومة محمد اشتية، إن إطلاق العمل بالعنقود الزراعي الأول تم اليوم من محافظة قلقيلية بتكلفة مبلغ 23 مليون دولار بالشراكة مع القطاع الخاص، والمجتمع المدني والبلديات.
وأضاف اشتية، في حفل بالمناسبة في قلقيلية، أن "التنمية بالعناقيد تستند لاستراتيجية الحكومة الرامية إلى الانفكاك التدريجي من العلاقة التي فرضها علينا واقع الاحتلال الإسرائيلي وتعزيز المنتج الوطني والاعتماد على الذات".
وذكر أن "العنقود الزراعي يعني أن لا يكون هناك أرض في قلقيلية قابلة للزراعة إلا وتزرع، إضافة إلى استصلاح كافة الأراضي الأمر الذي سيصل بنا إلى الانفكاك عن الاحتلال، وخلق اقتصاد وطني يوفر فرص عمل، وخلق تنمية متوازنة".
ولفت إلى أن "خطة العنقود الزراعي ببعدها الأفقي ليست خطة زراعية فقط، وإنها تشمل أيضاً المياه والمجاري والطرق والاتصالات، وكل ما هو أفقي بحيث تتشابك البنى التحتية في طولكرم مع قلقيلية، ومع نابلس وسلفيت وكل ما هو امتداد لهذا البعد".
وتدشن خطة العنقود الزراعي في قلقيلية خطة أوسع للحكومة للعناقيد التنموية، اعتماداً على الميزة التنافسية لكل محافظة، وحددت قلقيلية، وطولكرم، وجنين، عناقيد زراعية، ونابلس، والخليل عنقودين صناعيين، وبيت لحم عنقود سياحي، وأريحا عنقود زراعي صناعي سياحي، حسب مسؤولين فلسطينيين.

د.ب.أ

مقالات مشابهة

ترمب: حتى الآن لا نعمل وفق خطة طوارئ

مدير الصحة في فرنسا : نحن في بداية مرحلة تسمح لنا بتقييم جدوى إجراءات العزل في احتواء كورونا

ترمب: طلبت من الكونجرس المزيد من الأموال لمكافحة كورونا

انطوان قسطنطين: "أتبنّى هذا الموقف"

بالصور- اغتيال أحد الكوادر الامنية لـ"حزب الله"

أحد شعانين مختلف في قرنة شهوان عين عار بيت الككو والحبوس