خاص- المستقبل للقوات: "كما تراني يا جميل أراك"

Friday, August 23, 2019

خاص - ياسمين بوذياب
الكلمة أونلاين

استغرب سياسي في تيار المستقبل ردّة فعل "القوات اللبنانية" نتيجة عدم تعيين مرشحها المحامي سعيد مالك عضوا في مجلس الدستوري من قبل الحكومة التي عيّنت بدلا عنه المحامي الياس ابوعيد، في ظل اعتراض وزراء كل من القوات اللبنانية، الحزب التقدمي الاشتراكي وتيار المردة.

ويؤكد السياسي لـ"الكلمة اونلاين" أن هذا القرار جاء نتيجة تمني من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لاعتباره ان تعيين المجلس الدستوري في ما يخص التمثيل المسيحي من حقه هو، مشيرا الى انه ليس من حق "القوات" ابداء عتبها على رئيس الحكومة سعد الحريري، وهي التي اسمت العماد عون الى رئاسة الجمهورية وتفاهمت معه على التعيينات، فكيف تأتي اليوم لتطالب الحريري بحصتها؟

ويتابع بالقول ان كل من الرئيس عون ورئيس "تكتل لبنان القوي" الوزير جبران باسيل يريدان ان يردّا "الصاع صاعين" للقوات اللبنانية على مواقفها المعرقلة للعهد، ولذلك، يضيف، رفض الرئيس عون تعيين ممثل للقوات في المجلس الدستوري، وكانت اكثرية الاصوات لصالح مرشح "التيار الوطني الحر" المحامي الياس ابوعيد.

واعتبر السياسي ان القوات اللبنانية تجني ما حصدته تجاه الحريري الذي راعى عون في هذا الاطار، اذ ليس على القوات ورئيسها الدكتور سمير جعجع ان يتناسيا مواقفهم وحملتهم على الموازنة ابان مناقشتها، وعدم التصويت عليها في ظل التركيز الدولي على اقرارها.

ثم ان جعجع، يكمل السياسي، لا يتوقف عن اتهام مسؤولين في تيار المستقبل بارتكاب الفساد، والذي ظهر بشكل واضح ابان مقابلته التلفزيونية الاخيرة، لذلك وعملاً في اللعبة السياسية، ليس على "القوات" ابداء عتبهم على الحريري لأن ما اعتُمد تجاههم مقولة "كما تراني يا جميل أراك".

الكلمة اونلاين

مقالات مشابهة

قائد في الحرس الثوري: مجيء إسرائيل إلى منطقة الخليج يشكل تهديدا

المكسيك تسجل 4841 إصابة جديدة و624 وفاة بكورونا

نتائج فحوص رحلات إضافية وصلت إلى بيروت

زغيب: حقوق الطائفة تكون بالحفاظ على كرامة أبنائها بعيشهم الكريم

اسماعيل سكرية: استهلاك مواد تحتوي على منبهات للأعصاب تؤدي إلى اضطراب شخصية شبابنا

إيران استغلت فرنسا في لبنان... كسباً للوقت