خاص- وليد فارس: العقوبات الأميركية ستطال حلفاء حزب الله

Wednesday, August 21, 2019

وصف د. وليد فارس، المستشار السابق للرئيس الأميركي ​دونالد ترامب، زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري الى واشنطن بأنها "زيارة عادية في ظل ظروف غير عادية"، لأن الإدارة الأميركية تريد ان تحافظ على علاقات جيدة مع الحريري وكذلك مع مؤسسة الجيش اللبناني، وكذلك تحرص على الاستقرار وتريد المحافظة على الوضع الحالي لانشغالها بأمور أخرى في المنطقة، مضيفا ان هذا الوضع قد يتغير عام 2021 اذا انتخب ترامب لولاية جديدة.

وعن مسار العقوبات الاميركية المرتقبة يقول فارس، المقرّب من الإدارة الأميركية لموقع "الكلمة أون لاين"، "ان الادارة الاميركية تشن حملة من العقوبات والضغوطات على ايران وحزب الله كما عبّر وزير الخارجية مايك بومبيو، ولعلمها بالمعادلة السياسية في لبنان فهي لن تتخذ اي قرار يفرض عقوبات على البلد بل ان العقوبات ستكون تجاه حزب الله قيادة ومسؤولين بالإضافة إلى مؤيدين له وستتابع حتى تطال الحلفاء".

وعن الاسماء المفترض وضع عقوبات عليها، قال د. فارس "لا اسماء لدي بعد لكن وزارتي الداخلية والأمن تؤكدان انهما ستفرضان عقوبات وستطال مجموعة من الاشخاص".


المحرر السياسي

مقالات مشابهة

بعد اقتراح الحريري… هل حسم "الثنائي الشيعي" قراره؟

الإستماع الى افادة ضو بعد الشكوى المقدمة ضده من وزير الصحة

"الجديد": حتى اللحظة لم يحسم الثنائي الشيعي قراره ولا يزال يدرس اقتراح الحريري ويضع ملاحظاته كما يقوم ببعض التعديلات بالتواصل مع المعنيين في عملية التشكيل

انطلاق فعاليات مؤتمر هواوي كونكت 2020 الأكبر من نوعه على مستوى العالم

وفدٌ قواتي في الديمان.. وتمسّك بموقف الراعي

بالفيديو: حريق في سد البوشرية