بيكيه يرسل "رسالة مبطنة" لنيمار بشأن انتقاله لبرشلونة

Wednesday, August 7, 2019


قال مدافع فريق برشلونة الإسباني، جيرارد بيكيه إنه سيكون "مسرورا" إذا عاد المهاجم البرازيلي، نيمار، إلى صفوف الفريق الكتالوني.

واستدرك بيكيه قائلا، إنه ينبغي على نيمار التصريح علنا إذا كان يريد مغادرة ناديه الحالي، باريس سان جرمان والعودة إلى برشلونة، حسبما أورد موقع "بليتشر ريبورت" الرياضي.

وذكر بيكيه "يجب أن يكون نيمار هو الذي يتحدث. بالطبع نحن نتحدث معه، لكن ليس من الصحيح كشف المحادثات الخاصة. إذا كان يريد التحدث أو إبداء الرأي، عليه أن يخرج ويقول ذلك".

وتأتي تصريحات المدافع الإسباني كأنها رسالة مبطنة لزميله السابق نيمار، للخروج عن صمته، والتحدث بصراحة عن رغبته في العودة، حتى تستجيب إدارة النادي الكتالوني.

وكان نائب رئيس نادي برشلونة جوردي كاردونر، قد أكد أن التعاقد مجددا مع النجم البرازيلي نيمار من باريس سان جرمان الفرنسي مستبعد في الوقت الحالي.

وترك كاردونر الباب مفتوحا أمام إمكانية أن تتغير الأمور قبل إقفال باب الانتقالات الصيفية في الثاني من سبتمبر المقبل.

وكان نيمار انتقل إلى النادي الباريسي قبل عامين قادما من برشلونة الإسباني، في صفقة قياسية بلغت نحو ربع مليار دولار.

وأعرب كثيرون في برشلونة عن عدم رضاهم من إبرام الصفقة وطريقة مغادرة نيمار للفريق.

ورغم العروض المثيرة المقدمة للاعب البرازيلي في باريس سان جرمان، إلا أن علاقة الطرفين توترت أخيرا.

وذكر المدير الرياضي للنادي الباريسيي، لويناردو، إنه في وسع نيمار مغادرة النادي إذا تلقى عرضا جيدا.

وتحدثت تقارير عديدة عن احتمال عودة اللاعب البرازيلي إلى صفوف برشلونة، لكن يبدو أن فرصة حصول ذلك محدودة، خاصة أن هناك 3 سنوات متبقية من عقد اللاعب مع النادي، الذي سيرفض أي صفقة تقل عن رقم الصفقة السابقة عام 2017.

Skynews

مقالات مشابهة

فريق من صندوق النقد يبدأ محادثات مع لبنان الخميس

نصرالله بحث في الأوضاع مع لاريجاني

تدعو منظمة الصحة العالمية واليونيسف الى اتخاذ إجراءات مشتركة لمكافحة مرض الحصبة

لقاء جمع نصرالله ولاريجاني بحضور السفير الإيراني في بيروت حيث تم استعراض آخر الأوضاع في المنطقة والتطورات الجارية وسبل مواجهة التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية

التحكم المروري: قطع الطريق أمام مصرف لبنان في الحمرا - بيروت وتحويل السير الى الطرقات المجاورة

لاريجاني: "الحزب" ليس إرهابياً وهو سند للشعب اللبناني