سباح من بيرو ينسحب من دورة ألعاب الأمريكتين بعد سقوطه في اختبار منشطات

Saturday, August 3, 2019



انسحب السباح ماوريسيو فيول من بيرو من دورة ألعاب الأمريكتين بعد سقوطه في اختبارين للكشف عن مواد محظورة رياضيا قبل انطلاق الألعاب المقامة في مسقط رأسه في ليما.

وللنسخة الثانية على التوالي من ألعاب الأمريكتين أثار فيول جدلا واسعا بسبب سقوطه في اختبار منشطات.

وقبل أربع سنوات تم تجريده من ميدالية فضية فاز بها في سباق 200 متر فراشة بعد سقوطه في اختبار للكشف عن مادة ستانوزولول المحظورة. وقضى عقوبة إيقاف لأربع سنوات.

وقال فيول الذي حقق العديد من الأرقام القياسية الوطنية في بلاده بيرو في بيان على فيسبوك إنه سقط في اختبارين ضمن آخر أربعة للكشف عن المادة ذاتها خضع لها من قبل الاتحاد الدولي للسباحة أثناء الاستعداد للدورة.

وينفي السباح البالغ من العمر 25 عاما تناول أي مادة محظورة لكنه بات يواجه الآن عقوبة الإيقاف لمدة ثماني سنوات وهو ما قد يقضي على مستقبله الرياضي تماما.

وقال فيول الذي كان من المتوقع أن ينافس في ثلاثة سباقات للتتابع ”مسؤوليتي الأولى هي الإعلان عن هذه الأنباء المحزنة لاني لم أتناول مطلقا أي مادة محظورة.

”سأكون خائنا لثقة أسرتي وكل الناس التي تحبني لو فعلت ذلك بعد كل المعاناة التي مررت بها في السنوات الأربع الأخيرة.

”سأكون شخصا يدمر نفسه ذاتيا إذا تناولت نفس المادة التي عوقبت بالإيقاف ظلما بداعي تناولها“.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق اللجنة الأولمبية في بيرو أو مسؤولي ألعاب الأمريكتين في ليما.

وهي ثاني حالة منشطات يتم الكشف عنها في الأسبوع الأول من ألعاب الأمريكتين.

وفي وقت سابق استبعد الفارس ماوريسيو جونزاليس من تشيلي من الدورة وأرسل الى بلاده بعد سقوطه في اختبار لتعاطي الماريجوانا.

رويترز

مقالات مشابهة

مكاتب جديدة للمستقبل

حداد يرد على قاسم

بالصورة - نصرالله: الخروج من الأزمات ... تشبه هندسة هذا الباب

وزير خارجية فرنسا: لا يمكن الأخذ بالإعتبار برواية الحوثيين حول هجومهم على Aramco

حكومة فنزويلا تدعو واشنطن إلى إعادة الاتصالات الدبلوماسية

كارول سماحة أحيت حفلا غنائيا في باريس