الحريري يريد مواجهة هؤلاء...

Sunday, July 21, 2019

خرجت الموازنة العامة لسنة 2019 من "شرنقة" مجلس النواب بعد اربعة أيام من النقاشات والمقترحات، صبحا ومساء، لتستقر على أرقام لا تعكس حقيقة الواقع المالي للدولة بالضرورة انما تكفي لطمأنة المجتمع المالي الدولي، الا ان رأس الاقتصاد اللبناني مازال فوق سطح الماء.

المصادر المتابعة لاحظت لـ"الأنباء" ان "التعصيب" الذي بدا على رئيس الحكومة سعد الحريري، أثناء مناقشة بنود الموازنة زال تماما بعد إقرارها، فهو يريد الموازنة ليواجه بها أصحاب مؤتمر "سيدر"، بصرف النظر عن المضامين.

الانباء الكويتية

مقالات مشابهة

كأس الدرعية: مدفيديف يحرز اللقب على حساب فونيني

الثعالب تقع في فخ التعادل وتشيلسي يواصل نزيف النقاط

"لماذا الأولى وليس الثانية".. غضب برشلوني بعد "لقطة بيكيه"

من حبيب نورمحمدوف إلى رونالدو: افعلها "قبل فوات الأوان"

"شكرا على التمريرة".. صلاح وماني "يدفنان" الخلاف نهائيا

قرعة دوري الأبطال.. "محظورات" ومواجهات نارية