الإندبندنت- ليلة مرعبة في ليبيا

Wednesday, July 10, 2019

نشرت الإندبندنت مقالا للناشط الحقوقي الليبي أحمد الجاسر بعنوان "ليلة مرعبة في ليبيا تكشف معايير أوروبا المزدوجة في التعامل مع اللاجئين".

ويقول الجاسر إنه "في محيط مدينة تاجوراء شرقي ليبيا، وفي ليلة الثاني من يوليو/تموز الجاري استهدفت غارتان مركز احتجاز للمهاجرين، وهو ما أدي إلى مقتل 53 منهم على الأقل بينهم ستة أطفال وإصابة 130 آخرين حتى أن الأشلاء كان يجري استخراجها من تحت الحطام بعد عدة أيام من القصف".

ويضيف الجاسر أن "الهجوم الذي صنف على أنه جريمة حرب ألقيت باللائمة فيه على اللواء خليفة حفتر، قائد قوات شرق ليبيا، الذي تسبب قواته في دمار أينما ذهبت. لكن حفتر لا يمكن لومه على احتجاز المهاجرين في هذا المكان، ولا على الظروف غير المناسبة التي أجبروا على العيش فيها حتى لحظة اغتيالهم من الجو".

ويقول الجاسر إن المهاجرين يتعرضون في مراكز الاحتجاز للضرب والتحرشات والمضايقات، وعندما كتبنا مطالبين الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بتنبيه منظمة الهجرة الدولية لضرورة زيادة هذه المراكز تجاهلونا أو على الأقل فشلوا في إقناع المنظمة بذلك".

مقالات مشابهة

بيان من السفارة الأميركية عن حرائق لبنان

اشكال كبير في البترون... والجيش يوقف الفتاة التي استدرجت الشبان

معلومات أنّ حريقاً اندلع الآن في عجلتون بالقرب من مهنية عجلتون وبالقرب من مجمع الـ"sun city"

أردوغان: هدف العملية في شمال شرق سوريا واضح ولست قلقا من العقوبات

ليندسي غراهام للعربية: إذا دخلت القوات التركية إلى عين العرب في سوريا فهذا سيشكل كابوسا حقيقيا

بالصور- اللواء عثمان يصل الى تشيلي ويعقد سلسلة اجتماعات