نقابتا الصحافة والمحررين نعتا الصحافي جورج رجي

Sunday, June 23, 2019

نعت نقابتا الصحافة والمحررين في لبنان الصحافي جورج رجي، الذي وافته المنيه في العاصمة الفرنسية - باريس.

ورجي من مواليد كفرشيما 1932، تلقى علومه الثانوية في معهد الحكمة في بيروت ويحمل دبلوما في الصحافة، درس الآداب والمحاماة في جامعة القديس يوسف. وهو من الصحافيين الأوائل الذين انتسبوا الى الجدول النقابي في العام 1954. وكان مالكا لجريدة "الراصد" اليومية السياسية، و"وكالة الأنباء الدولية" و "وكالة الصحافة العالمية"، وكان محررها الأول يعمل الى جانب زملائه الصحافيين بحرفية مهنية من دون أن يميز نفسه عنهم.

شارك في مؤتمر دول عدم الإنحياز في بلغراد ومؤتمر الملوك والرؤساء العرب في الإسكندرية العام 1964، وقام برحلات صحافية شملت بلدان أوروبا والبلاد العربية. كان على درجة عالية من الثقافة، هاويا للأدب والفن. وكان شاعرا له العديد من الدواوين: "غيوب"، "مشتاق"، "مبهمات"، "حالم "، "كلهن"، وسواها، وله مجموعة من الكتب السياسية، ابرزها: "أهداف وعبر"، غنى له وديع الصافي ترتيلة "أمنا يا مريم".

نقيبا الصحافة والمحررين في لبنان عوني الكعكي وجوزف القصيفي قالا في رثاء رجي: "صفحة مشرقة من كتاب الصحافة اللبنانية طويت برحيل الصحافي والأديب والشاعر جورج رجي في منفاه الباريسي الاختياري.

لم يكن يقيم في لبنان بل كان لبنان مقيما في قلبه، توجع لوجعه وعانى مع معاناته وكان الخادم الأمين لقضيته وهو ابى إلا ان يعود الى الوطن الذي أبصره النور ليرقد هانئا في تربة كفرشيما، التي اطلعت الكبار في عالم الصحافة والأدب والشعر والفن . رحمه الله رحمة واسعة وسكب على قلوب ذويه بلسم العزاء".

مقالات مشابهة

موظفو شركتيّ "ألفا" و"تاتش" يردّون على نقيب تجار الخلوي..

"البرلمان الأوروبي" يواكب ثورة لبنان: لبناء "الجمهورية الثالثة"

الجيش يعمل على فتح طريق الشفروليه في هذه الاثناء

الجيش أعاد فتح الطريق عند دوار المدينة الصناعية في زحلة

معلومات mtv: الموقوفون في مخفر بيضون لا صلة لهم بالحراك وتمّ توقيفهم نتيجة إشكال فردي

خاص- رغم محاولات افشاله.. البرلمان الاوروبي سيحقق بالاموال المنهوبة!