أبو الحسن: لسنا شركاء في التسوية

Saturday, June 15, 2019

توّجه عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب هادي أبو الحسن إلى الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله، داعيا إياه إلى "الإلتفات الى الداخل اللبناني وتحصين الدولة في لبنان والنأي بالنفس عن الصراعات التي لن تفيد بشيء"، معتبرا "ان التوتر بين السعودية وايران يجب الا ينعكس على البلاد".
ولفت أبو الحسن في حديث لاذاعة "لبنان الحر"، الى "ان ايران وواشنطن لا تريدان الحرب وكل منهما يحاول تحسين شروطه والامر سيصل في لحظة ما الى تسوية معينة"، مضيفا "ان مصالح إيران لا تعنينا وما يعنينا كلبنانيين المحافظة على مصلحة الوطن".
وعن كاميرات التربية، قال: "هذا أسلوب ونهج وزير ولا بدَّ من التشدد لرفع المستوى، وهذه المسألة أخذت أكثر من حجمها، ولمسنا من خلال الامتحانات ان هناك جوا مرتاحا لدى الطلاب".
واعتبر أنه "كان من خيارات اللقاء الديموقراطي عدم المشاركة في هذه الحكومة لكن الظرف الوطني والمسؤوليات الوطنية حتمت المشاركة، علما ان وزاراتنا ليست دسمة".
وعن المصالحة التي أوصلت العماد ميشال عون رئيسا، قال: اقترعنا لانتخاب الرئيس عون كي لا نعرض المصالحة في الجبل والوضع في البلد لأي اهتزاز ولكننا لسنا شركاء في هذه التسوية".
وتطرق أبو الحسن إلى ملف الكهرباء، مشيرا إلى "أن اللقاء الديموقراطي يراقب الخطة ونريد هيئة ناظمة ومجلس إدارة لان الموضوع أكثر من ضرورة، وبالنسبة إلى موضوع الاتصالات يجب أن يفتح الملف وأن يناقش بكل صراحة"، مضيفا "موقفنا سيبقى صلبا ولن نكون شهود زور ولن ندع البلد ينهار نتيجة مصالح".
وعن الموازنة، دعا أبو الحسن إلى "الحفاظ على الأجهزة الأمنية وعلى معنويات الجيش وعدم المس بجيوبهم"، مشددا على "أهمية إشراك النظام المصرفي بعملية الإنقاذ عبر تفاوض صريح".

لبنان الحر

مقالات مشابهة

أبي رميا: خلاصات إيجابية للموازنة

درويش: الموازنة أقرّت بإصلاحات متواضعة

خليل: قادرون على انجاز موازنة طموحة والعمل على تخفيض العجز

الحريري وحسن خليل متفائلان بعد إقرار الموازنة… وكنعان: إنها بداية

من هم النواب الذين صوّتوا ضد الموازنة؟

إقرار ضريبة الدخل على العسكريين المتقاعدين يقابله توجه إلى "الدستوري"