تعويم "الجهاد" وتغييب "حماس"

Thursday, June 6, 2019

يلاحظ أن المناسبات التي ينظمها حزب الله والقوى التي تدور في فلكه يتخللها كلمات بإسم القوى والفصائل الفلسطينية يلقيها بصورة مستمرة مسؤول الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا، والمفارقة أنه في وقت يتم تعويم "الجهاد" يبدو أنه يتم تغييب "حماس" عن المشهد.

مقالات مشابهة

هذا ما أبلغه باسيل للراعي

نسخة صينية عن "الكتائب"

عن دور وديع عقل

وجهتا نظر في المجلس الأعلى للدفاع من الثوار

عن بهاء الحريري..

"ما بهمو المطران عودة"