مؤشرات الحرب واللاحرب ضدّ إيران.. أيّها الأرجح؟

Wednesday, May 15, 2019

تتأرجح المنطقة على صفيح مشتعل، وسط تسارع مؤشرات التوتر، مقابل تطمينات تؤكّد أنّ شبح الحرب بعيد، وأنّ الأمور، ورغم ارتفاع منسوب التصعيد، باقية تحت السيطرة.

فتضارب مؤشرات الحرب والسلام في الساعات الأخيرة، أربك المشهد العام وجعله أكثر تعقيداً، رغم تمسّك طرفي التوتّر المباشرين، الولايات المتحدة الأميركية وإيران، بالتأكيد على أنّهما لن تخوضا الحرب.

مؤشرات الحرب
-إعلان الخارجية الأميركية في العراق سحب بعض موظفيها من سفارتها وقنصليتها من بغداد وأربيل.
-إعلان ألمانيا تعليق التدريب العسكري للقوات العراقية.
-إعلان السلطات الهولندية تعليق مهام بعثتها في العراق لدواع أمنية.
-إعلان الكرملين أن الوضع يتجه نحو التصعيد وأن موسكو لم تتلق أي ضمانات أمريكية بشأن إيران.
-سحب إسبانيا الفرقاطة "منديز نونيز" من مجموعة بحرية قتالية متجهة إلى الخليج بقيادة حاملة الطائرات "يو إس إس أبراهام لينكولن".

لا حرب!
-تأكيد العراق أن الوضع الأمني مستقر للغاية.
-تأكيد مرشد الثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي أن الحرب مع أمريكا لن تقع.
-نفي ترامب نية الإدارة الأميركية إرسال 120 ألف عسكري إلى الشرق الأوسط لمواجهة إيران.
-تأكيد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أنّه لا رغبة لدى واشنطن وطهران في خوض الحرب.

وبعد سرد تطورات الساعات الأخيرة، يبقى الترقب سيد الموقف، لتحسم الساعات المقبلة كفة الميزان بين مؤشرات الحرب والسلام!

المصدر: روسيا اليوم

مقالات مشابهة

الصليب الاحمر: الحصيلة النهائية 37 جريحا 11 تم نقلهم الى مستشفيات المنطقة و26 تم اسعافهم في المكان

قطع اوتوستراد الناعمة بالاتجاهين

تيمور جنبلاط: يبقى الجبل معقل المصالحة والعيش الواحد

ردًا على الأستاذ حسن الخلف - بقلم غسان يونان

"أل بي سي": اصابة 7 عناصر من قوى الأمن الداخلي خلال تظاهرة وسط بيروت

لا اصابات في إشكال الشياح عين الرمانة والجيش أعاد الهدوء الى المكان بعد توتر بين الأهالي مع استمرار وجود بعض التجمعات