بالصور- زيتون وادي قاديشا يلف جثمان صفير

Wednesday, May 15, 2019

عاد موكب البطريرك صفير الى الصرح البطريركي في بكركي حيث سيسجى جثمانه على مدى 24 ساعة ‏لالقاء النظرة الاخيرة عليه‎، تمهيداً لدفنه غداً في مأتم رسمي وشعبي حاشد.

وكان المطران بولس مطر قد ترأس صلاة البخور على روح البطريرك قبل انطلاق موكب الجثمان من مستشفى أوتيل ديو.

هذا وأنهى الفنان رودي رحمة نحت نعش البطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير، من خشب زيتون وادي قاديشا ومن صخور بكركي، ولوّنه بالنحاس الأصفر نسبة الى اللون الفاتيكاني المقدس.

"اليك يا سيدي اهدي هذه التحفة"، هكذا عبّر الفنان رودي رحمة عن تقديره للبطريرك صفير، وكتب: "البطريرك الممسوح بالزيت، لقد قيل" لا تقطفوا شجرة الزيتون حتى اخر حبة بل اتركوا عليها بعض ثمارها ليأكل الناس والطيور والحيوانات البرية".
في جوف شجرة الزيتون أردنا وداعه إلى منتهى الدهر.
في شجرة الزيتون رمز نهاية الطوفان وانطلاقة الحياة بالبشر الصالحين... وضعنا جسد السيد البطريرك لتملأ نعمه أبناء الرعية.
في ليلة الوداع الأخير صنعنا نعشه نحتا ليبقى كما في حياته راعيا للحرية..
أنه البطريرك نصرالله صفير حامل مشعل الحرية والمحبة والذي" عاش لأجل لبنان ومات ليحيا لبنان "
لقد انهينا نعش البطريرك صفير من خشب زيتون وادي قاديشا ومن صخور بكركي وتلون بالنحاس الأصفر ذاك اللون الفاتيكاني المقدس وصبغنا اللون قرمزيا لكثرة ما داس غبطته في معصرة الزيتون فتلطخ ثوبه باللون الاحمر مثلما جاء في سفر اشعيا.
بطريرك داس معصرة الاوجاع والتبريك والقهر والقمع والمداواة بالحب والالتزام والحرية.
وختم رحمة قائلاً:"نعش من زيتون لثمار بطريرك ستزهر زيتا في الكهنة والرهبان والعلمانيين...
اليك يا سيدي اهدي هذه التحفة."

مقالات مشابهة

4 صيادين من بعلبك تعرضوا لإطلاق النار داخل الجرود السورية

الوكالة الدولية للطاقة المتجددة تحث القادة على بناء استجابة مناخية حول مصادر الطاقة المتجددة

عناصر الكتيبة الاسبانية نفذوا مشروع إنشاء رصيف للمشاة في بلدة برج الملوك

النابلسي وقع اتفاقيات تعاون بين الجامعة الاميركية للثقافة وجامعات في بيلاروسيا

عنصرة جديدة في الكنيسة الجامعة أبصرت النور

رئيس وزراء كندا يعتذر لوضعه مستحضرات تجميل ليصبح وجهه أسود