اتصال من بعبدا.. وتهديدات بالمقاطعة وراء اعتذار "حزب الله"!
شارك هذا الخبر

Sunday, February 17, 2019


حصلت حكومة سعد الحريري الثالثة على ثقة 110 نواب من أصل 128 نائبا، وحجب الثقة عنها ستة نواب، وثلاثة مستقلين، وغاب 12 نائبا عن جلسة التصويت التي انعقدت مساء أمس الأول في الحادية عشرة والنصف ليلا بينهم تمام سلام ونهاد المشنوق.

وتناوب على الكلام في الجولات الخمس 54 نائبا، وتخللتها ثلاث مشادات كلامية بين نواب معارضين وموالين، بولا يعقوبيان وحسن فضل الله، ونديم الجميل ونواف الموسوي، واخيرا جميل السيد وسامر فتفت، وهنا تدخل الرئيس سعد الحريري مباشرة طالبا من النائب السيد السكوت وعدم التدخل.

وكان النائب نواف الموسوي، الذي أثار أزمة بسبب تناوله الرئيس المنتخب الراحل بشير الجميل، بين المتغيبين عن التصويت، وقد رددت بعض المواقع انه استقال احتجاجا على الاعتذار الذي أعلنه رئيس كتلة الوفاء للمقاومة محمد رعد وعما بدر منه ضد الرئيس المنتخب الذي اغتيل قبل أدائه القسم الدستوري تفجيرا من قبل القومي السوري الاجتماعي حبيب الشرتوني، وبتحريض من رئيس التنظيم نبيل العلم المجهول المصير.

وفي هذا السياق، أكدت مصادر نيابية لـ «الأنباء» ان هذه المشكلة سببت الاضطراب في الجو العام خصوصا بعد إقدام أحد الأشخاص على رمي قنبلة حارقة على مقر لحزب الكتائب في ضاحية سن الفيل، ما دفع بنواب الكتائب والقوات اللبنانية والتيار الحر الى عقد اجتماع في قاعة جانبية داخل المجلس للتداول بموقف مما حصل.

ويبدو أن الأمر بلغ رئيس المجلس نبيه بري بأن الكتل النيابية المسيحية الثلاث بصدد إعلان مقاطعة الجلسة المسائية الأخيرة للمجلس استنكارا لكلام نائب حزب الله نواف الموسوي، الذي طال الرئيس ميشال عون ايضا بقوله ان بندقية الحزب أتت للرئاسة، فضلا عن الرئيس بشير الجميل بقوله انه أتى الى الرئاسة على متن دبابة إسرائيلية.

وفي ذات الوقت، جرى اتصال من القصر الجمهوري ـ تضيف المصادر ـ حيث أبلغ أحد المعنيين مسؤول التواصل مع الحزب وفيق صفا استياء الرئيس عون مما جرى.

وبعد مشاورات شملت رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد والنواب ابراهيم كنعان وآلان عون عن التيار الحر، وجورج عدوان عن القوات اللبنانية، وافق ممثلو حزب الله على تقديم الاعتذار المطلوب، وفق صيغة عرضت مسبقا على ممثلي الكتل النيابية المهددة بمقاطعة جلسة منح الثقة للحكومة، وبالتالي إجهاضها بحكم فقدان ميثاقيتها نتيجة غياب المكون الماروني الأساسي.

وبناء للتفاهم أعطي الكلام للنائب محمد رعد في مستهل الجلسة الأخيرة ليقول: حصل للأسف سجال غير مرغوب فيه بين بعض الزملاء، وانطوى هذا السجال على كلام مرفوض صدر عن انفعال شخصي من أحد اخواننا في الكتلة تجاوز الحدود المرسومة، بلغتنا المعهودة، في الخطاب والتعبير عن الموقف».

وتوجه الى الرئيس بري قائلا: استميحكم عذرا دولة الرئيس، في بداية هذه الجلسة واطلب باسم كتلة الوفاء للمقاومة شطب ذلك الكلام. ورد الرئيس بري بالقول: نحن شطبناه أصلا.

الأنباء

مقالات مشابهة

كاهن رعية المية ومية: نريد افراغ المخيم من السلاح واستعادة اراضينا

هذا ما طلبه ترزيان من مجلس بلدية بيروت

ولي عهد أبوظبي والعاهل الأردني يؤكدان أن أمن الإمارات والأردن كان وسيبقى واحدا لا يتجزأ

مدّ وصلة المنصورية الكهربائية نهاية هذا الاسبوع

هل يحضر مرسوم تجنيس جديد بسرية تامة؟

بحصلي: لا يمكن رفع الضريبة على المواد الغذائية بنسبة 2 في المئة

حفتر لماكرون: شروط وقف إطلاق النار “لم تكتمل بعد”

الحرس الثوري: الولايات المتحدة لا تجرؤ على مهاجمة إيران

أجهزة تلفزيونات QLED : الحل الأمثل لمعالجة مشكلة تطبع الصورة