البابا فرنسيس لمطارنة الروم الكاثوليك: كونوا أفضل رعاة لأبناء الكنيسة
شارك هذا الخبر

Wednesday, February 14, 2018


دعا البابا فرنسيس مطارنة سينودس الروم الكاثوليك الذين التقوه برئاسة بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الكاثوليك يوسف العبسي إلى "البحث عن أفضل السبل لمساعدة المؤمنين وأبناء الكنيسة لتكونوا أفضل رعاة لهم وشهود حقٍّ لا تسعون إلى الجاه، رعاة فقراء غير متعلقين بالمال، بل في وجه الله والإنحناء أمام المؤمنين وقيادتهم إلى حيث المسيح وعدم الاكتفاء بما في الأرض، خصوصاً في هذه المرحلة حيث يتعرَّض المسيحيون لشتى أنواع القهر والتهجير لاسيما في سوريا الحاضرة دائماً بصلواتنا كما جميع أبناء الكنيسة ممَّن اضطرتهم الظروف إلى الهجرة بحثاً عن العيش الكريم".

ومنح البابا فرنسيس البركة الرسولية للعبسي ومرافقيه، طالباً منهم الإكثار من الصلاة من أجل السلام وألا ينسوا أن يذكروه في صلواتهم ليلهمه الله خير الكنيسة وأبنائها.

من جهته، ألقى العبسي كلمة باسم كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك أوضح فيها كيف أنَّ "الشركة مع كنيسة روما دفعت كنيستنا للعمل من أجل وحدة الكنائس الذي هو هم كنيستنا الرئيسي وخصوصاً في أرض الشرق حيث عاش السيد المسيح وحيث يدعونا اليوم في هذا الزمن الصعب لنكون شهوداً على قيامته. لهذا تفرح كنيستنا لمساعي قداسة البابا في تعزيز العلاقات الأخوية بين المسيحيين".

واحتفل البابا فرنسيس في اليوم التالي للقاء بالقداس الإلهي الذي يعتبر "قداس الشركة الرسولية" بين كنيسة روما وكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك.

وقال البابا في عظته إنَّ "البطريرك يوسف العبسي أتى ليحتفل بقداس الشركة، وهو أبٌ لكنيسة عريقة وقد أتى ليعانق بطرس ويعبر عن شركته معه".

مقالات مشابهة

استثمار قطري بقيمة 15 مليار دولار في تركيا

ماكرون يعرض على العاهل الاردني مساعدة فرنسا لحفظ الامن على الحدود بين الاردن وسوريا

الحريري عرضت مع عازار قضايا تهم جزين وصيدا

واشنطن تفرض عقوبات على شركتين روسية وصينية في إطار الحظر على كوريا الشمالية

الرياشي: حريصون على التزام الاعلام الرسمي بسياسة النأي بالنفس

السفير القطري لدى تركيا: أنقرة حليف استراتيجي ولن نتردد في دعمها

ارتفاع محصلة الانفجار الانتحاري الذي وقع غربي العاصمة الأفغانية كابول إلى 48 قتيلا و67 جريحا

خنزير بري يتسبب بجريحين في بلدة يحمر

المشنوق استقبل سفير اليمن والطبش وجمالي