ليس Facebook فقط.. هذه التطبيقات تستهلك بطاريتك وبيانات هاتفك
شارك هذا الخبر

Wednesday, February 14, 2018

على الرغم من أن تطبيقات مثل Facebook, Google Maps, WhatsApp, Instagram أو خدمة AllShare من سامسونغ هي من أنجح وأشهر التطبيقات التي يستخدمها غالبية الأشخاص حول العالم، إلا أنها تستهلك طاقة وبيانات الهواتف بشكل هائل.

عادة ما تستمر بطارية الهاتف إلى نهاية اليوم، وفي قليل من الحالات، بالاستخدام المعتدل، يمكن أن تستمر طاقة البطارية ليومين، إلا أن ذلك ليس من المعتاد.

تلك الهواتف الذكية، خلافاً للهواتف القديمة التي لم تتصل بالإنترنت، تستهلك طاقة مفرطة، ويجب أن تكون متصلة بالكهرباء معظم الوقت، لاعتيادنا على استخدام الهاتف بشكل مستمر خلال اليوم لتلقي الإخطارات من الشبكات الاجتماعية والخدمات الرقمية وخلافه.

وفقاً لتقرير أعدته شركة Avast، يأتي تطبيق AllShare من سامسونغ، وهو خدمة اتصال لربط أجهزة متعددة، على قائمة التطبيقات الأكثر استهلاكاً لبطاريات الهواتف الذكية، تليه خدمة الإشعارات Push Service، وكذلك ChatON، التابع للشركة ذاتها، والذي يسمح بالتواصل من خلال نظام الرسائل الشبيه بخدمة WhatsApp.. هذه الخدمة لم يتم تحديثها، وقد عفى عليها الزمن.

فيما يلي نتعرف بحسب تقرير صحيفة ABC، على أكثر التطبيقات المستهلكة لبيانات وبطارية الهاتف.


Twitter
إلى جانب تطبيقات جوجل التي تستهلك الكثير من البيانات والطاقة مثل Google Play Music، وGoogle Maps وHangouts، يعد Twitter من أكثر التطبيقات شعبية وانتشاراً في العالم التي نستخدمها مرات كثيرة أثناء اليوم.

في المتوسط، يستهلك Twitter حوالي 12% من طاقة البطارية، بسبب النشاط الكبير للتطبيق في الخلفية، والكثير من الإخطارات والتحديثات الدورية، والكثير من الصور والمقاطع التي تستهلك كمّاً هائلاً من بيانات الهاتف.

ومع ذلك، تتوفر إمكانية ضبط إعداداته بحيث لا يتم تشغيل مقاطع الفيديو إلا في حالة الاتصال بشبكة Wi-Fi.

YouTube
YouTube هو الآخر يعد من الأكثر شعبية وشيوعاً لدى الملايين من مستخدمي هواتف أندرويد لعمليته وسهولة استخدامه، إلا أنه، على الرغم من ذلك، يستهلك الكثير من طاقة البطارية.

بشكل عام، وفي الاستخدام العادي في نهاية اليوم، يستهلك التطبيق 15% من إجمالي استهلاك البطارية، وذلك وفقاً لعدة اختبارات أجريت على مدى عدة أيام على أجهزة مختلفة.

وعلى حسب نوع مقاطع الفيديو، فإنه يمكن أيضاً أن يستهلك البيانات المتنقلة خلال يومين، لذلك، من الأفضل استخدامه فقط عندما تكون متصلاً بشبكة Wi-Fi منزلية.

ولحسن الحظ، فإن التطبيق يتيح اختيار جودة التشغيل التي تؤثر على معدل استهلاك البيانات.


المتصفحات، والكاميرا ،Spotifyو ،Netflix
تحصل المتصفحات أيضاً على جزء كبير من كعكة الاستهلاك، إلا أن هناك تفاوتاً بينها؛ على سبيل المثال، يستهلك متصفح SafarI حوالي 15% من الطاقة.

كاميرا الهاتف أيضاً ليست أفضل حالاً؛ فهي قادرة على سحب 14% من طاقة الهاتف عند استخدامها من وقت لآخر خلال اليوم.

في حين أن خدمات البث مثل Netflix أو Spotify تستهلك 6% أو 7% حتى دون استخدامها تقريباً، وفي حالة استخدامها كثيراً، يصل الاستهلاك إلى 30%، وتستهلك، كذلك، كمية كبيرة من البيانات المتنقلة، لذلك فمن المستحسن استخدامها فقط عند الاتصال بشبكة Wi-Fi، كما توجد خاصية التشغيل دون اتصال، عليك فقط تحميل المقاطع التي تود مشاهدتها لاحقاً.

في حالة Spotify هذه الميزة المفيدة متوفرة فقط عند الاشتراك في النسخة غير المجانية للتطبيق.


Facebook
بجانب التطبيقات الأكثر شعبية، تستنزف تطبيقات Facebook، WhatsApp وWeChat طاقة البطارية بسهولة.

في حالة Facebook وتطبيق الرسائل التابع له، من الأفضل إلغاء تثبيته واستخدام إصدار الويب، الذي يمكن أن يساعد في حفظ البيانات وطاقة البطارية.

هذا التطبيق هو مصاص دماء رقمي، لذا فإن تحميله ليست فكرة جيدة؛ فبمجرد استخدامه في اليوم لبضع ثوان، سوف يتجاوز 8% من إجمالي استهلاك البطارية.

في حالة إذا لم تكن ترغب في الاستغناء عنه، ننصحك بتعطيل التشغيل التلقائي لمقاطع الفيديو.


WhatsApp
لحسن الحظ، تمكنت واتساب من (تخفيف) التطبيق مع مرور الوقت ليستهلك طاقة أقل نسبياً بالمقارنة مع التطبيقات الأخرى.

عند استخدامه بضع مرات في اليوم يستهلك 1% فقط من طاقة البطارية، مقارنة باستخدامه باستمرار لكتابة الرسائل وتبادل ومشاهدة الملفات (gif، ومقاطع الفيديو).

من السهل تعديل الإعدادات، بحيث لا يتم تخزين الملفات في الجهاز تلقائياً وتحديد أن يكون التحميل التلقائي لملفات الوسائط المتعددة فقط عند الاتصال بشبكة Wi-Fi.


Instagram
عند الاستخدام المفرط، يستهلك Instagram طاقة البطارية بنسبة تصل إلى 40%، ولكن في حالة الاستخدام المعتدل، يكون عادة حوالي 12%.

كونه تطبيقاً مخصصاً فقط للصور، يجعله مستهلكاً شرهاً للبيانات أيضاً، وليس فقط لطاقة البطارية.

لكن على الأقل، يمكنك إيقاف تحميل الصور والمقاطع بدون الاتصال بشبكة Wi-Fi.


Snapchat
سناب شات ليس استثناء؛ فبالإضافة إلى استهلاكه المفرط للبطارية (أكثر من 20% في كثير من الحالات)، يمكنه استهلاك الكثير من بيانات الهاتف في غضون أيام؛ بسبب القصص التي تظهر باستمرار، ولكن باستخدام Travel Mode يمكن تخفيض استهلاك كل من البيانات والبطارية.

مقالات مشابهة

استثمار قطري بقيمة 15 مليار دولار في تركيا

ماكرون يعرض على العاهل الاردني مساعدة فرنسا لحفظ الامن على الحدود بين الاردن وسوريا

الحريري عرضت مع عازار قضايا تهم جزين وصيدا

واشنطن تفرض عقوبات على شركتين روسية وصينية في إطار الحظر على كوريا الشمالية

الرياشي: حريصون على التزام الاعلام الرسمي بسياسة النأي بالنفس

السفير القطري لدى تركيا: أنقرة حليف استراتيجي ولن نتردد في دعمها

ارتفاع محصلة الانفجار الانتحاري الذي وقع غربي العاصمة الأفغانية كابول إلى 48 قتيلا و67 جريحا

خنزير بري يتسبب بجريحين في بلدة يحمر

المشنوق استقبل سفير اليمن والطبش وجمالي