سلمى حايك تكشف عن قصتها مع هارفي وينستاين
شارك هذا الخبر

Wednesday, February 14, 2018

كشفت النجمة الأميركية ​سلمى حايك​ أن ​هارفي وينستاين​ هدَّدها بكسر ركبتيها، بعد صدِّها له أثناء محاولاته التودد إليها.

وقالت في مقابلة مع ​أوبرا وينفري​ في برنامجها المسجل SuperSoul Conversations، إنه أثناء تصوير فيلمها Frida عام 2002، الذي تناول حياة الفنانة المكسيكية فريدا كالو، قال وينستاين لمخرجة الفيلم جولي تايمور: "سأكسر ركبتَي تلك الـ******"، ناعتاً اياها بلفظ شديد البذاءة.

وأوضحت حايك السبب في عدم مشاركتها ضمن حملة المزاعم الأولى التي شنّتها The Times ضد المنتج، وأنها لم تنشر مقالتها إلا بعد شهرين من صدور أول قصة حول اتهامه بالتحرش.

وقالت: "لقد اتَّصلت بي الصحيفة لأكون جزءاً من قصة الخبر الأول، وبذلك الاتصال عشت دوامة اضطراب، وبدأت أبكي عندما سألوني، وانتهى بي الأمر بعدم المشاركة، ثم شعرت بالخجل والعار من نفسي وأني جبانة، فأنا دعمت النساء طيلة عقدين من الزمن ثم جبنت".

وأضافت "عندما ظهرت المعلومات بحق هارفي شعرت بالعار، ولم أنطق ببنت شفة، لكني شعرت أن ألمي صغير، مقارنة بكل القصص الأخرى".

مقالات مشابهة

فنيانوس: 25 ايار 2000 عبرة لمن اعتبر

بوتين: نرفض نتائج تحقيق الفريق الدولي المشترك بخصوص إسقاط الطائرة الماليزية

رئيس بلدية بشري يناشد قيادة الجيش بارسال طوافة للبحث عن الشاب الذي سقط بوادي قنوبين

اصابة 3 أشخاص بالانفجار الذي استهدف مقر الحزب الشيوعي العراقي في بغداد

فرنجية عبر "تويتر": اختيارنا لبري وللحريري لا يعني أبداً أننا ننطلق من قاعدة الأقوى في الطائفة بل يستند إلى مبدأ الشراكة الوطنية

استهداف مقر الحزب الشيوعي حليف الصدر ببغداد بعبوتين ناسفتين

قانصو تعرض لحادث سير وهو الآن في منزله بوضع صحي جيد ومستقر

يلدريم: الارتفاع والانخفاض بأسعار العملة قبيل الانتخابات ناجم عن تلاعب مصدره معلوم لدينا

الوكالة الوطنية: فرق الجيش والصليب الأحمر والدفاع المدني لا تزال تبحث عن الشاب الذي سقط في وادي قنوبين من دون العثور