مقتل مؤسس منصة القاهرة في دمشق... والمعارضة تحمّل النظام المسؤولية
شارك هذا الخبر

Saturday, January 13, 2018

حملت هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية السبت الحكومة السورية مسؤولية مقتل احد اعضائها في حادث وقع في العاصمة دمشق لم تتضح ملابساته.

والكاتب منير درويش (80 سنة) مؤسس منصة القاهرة التي تعد من المعارضة التي "يتسامح" معها نظام الرئيس السوري بشار الاسد. وانضم الى هيئة التفاوض للمعارضة السورية في تشرين الثاني لكنه بقي في دمشق.

واعلنت هيئة التفاوض في بيان "ننعي للشعب السوري ولكل أحرار العالم استشهاد المناضل الكبير منير درويش (أبي مازن) عضو هيئة المفاوضات، إثر تعرضه لعملية دهس أمام منزله في مدينة دمشق مساء الجمعة ثم تلتها عملية تصفية متعمدة".

واضافت الهيئة "نحمل نظام الاستبداد الأسدي دم الشهيد منير درويش" وطالبت "الجهات الدولية وعلى رأسها الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان بإجراء تحقيق جنائي شفاف بحادثة اغتيال الشهيد".

مقالات مشابهة

كيف سيكون طقس الايام المقبلة؟

هاشم: نمثّل انتماءً تاريخيًّا في ​الطائفة السنية​

ماريو عون: العناد لا يوصل الا الى الشلل المستمر

كيدانيان: الأشغال لبناء مستشفى جب جنين الحكومي ستستمر ولن يعيقها اكتشاف مغارة

سكاي نيوز: أعداد المتظاهرين في باريس قليلة مقارنة باحتجاجات السبت الماضي

خروج مزيد من المدنيين من مناطق داعش شرق الفرات

الأب د. نجيب بعقليني- نحو إلغاء عقوبة الإعدام

السلطات الفرنسية تعزز إجراءاتها الأمنية وتنشر الآلاف من عناصر الشرطة في مدن عدة

"التحالف الدولي" يؤكد استمرار عملياته شمال شرقي سوريا