“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
خاص - ارسلان منزعج من جنبلاط ولا يريد مقعده منّة
شارك هذا الخبر

Sunday, January 14, 2018

أبدى الوزير طلال ارسلان انزعاجه مما أعلنه النائب وليد جنبلاط حول الخارطة الانتخابية في الشوف وعاليه، كدائرة انتخابيّة، ووزّع فيه المقاعد تاركًا مقعدًا شاغرًا له في عاليه، بعد أن سمّى النائب أكرم شهيّب عن المقعد الدرزي الثاني.

ويشعر رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني، ومعه قاعدته الشعبية والحزبية وكأن مقعده هو منّة من جنبلاط، مما أثّر عليه معنويًا وسياسيًا، وهذا ما جعله يطالب باعتماد النظام النسبي الذي يتيح له التمثيل بقوته الذاتية.

لذلك يقول ارسلان في مجالسه، أنه لن يفاوض جنبلاط على مقعده، بل هو طالب بمقعد ثان في عاليه معه، ويكون مرشّحه عن المقعد الأرثوذوكسي النائب السابق مروان أبو فاضل، فهو حليف دائم على لائحة ارسلان، وشغل في فترة منصب نائب رئيس "الحزب الديموقراطي اللبناني".

من هنا يتطلّع ارسلان الى تشكيل لائحة في عاليه-الشوف، وهو بدأ البحث في أسماء مرشّحيه في هذه الدائرة، وسيقوم بالتشاور مع حلفائه وفي مقدّمهم "التيار الوطني الحر" و"الحزب السوري القومي الاجتماعي"، وقوى سياسية أخرى.

فارسلان حصل في العام 2009 على 11496 صوتًا درزيًا، وقد ارتفعت شعبيته مؤخرًا، لاسيما بعد أن أصبح وزيرًا للمهجرين، وهذه الأصوات تؤهله لأن يفوز بالمقعد النيابي دون جنبلاط، لأن الحاصل الانتخابي هو 12000 صوتًا وهو سيؤمنها، كما سيفوز بالصوت التفضيلي.

الا أن المشكلة تبقى في أن يفوز مع ارسلان مرشحين آخرين على مقاعد اخرى، وأقلّه أبو فاضل الذي اذا ما احتسبت الأصوات جيّدًا، وأديرت المعركة بجدّية، قد يفوز.

مقالات مشابهة

لاريجاني: تصريحات ترامب بمثابة حرب جديدة

الميادين: اشتباك مسلّح في جنين خلال عملية عسكرية إسرائيلية

الأمم المتحدة تدعو إلى وقف العنف وحماية المدنيين في سوريا

الائتلاف السوري المعارض يدين إعلان واشنطن تشكيل قوة أمن حدودية

روسيا اليوم: إصابة عدد من الجنود الإسرائيليين باشتباكات في جنين

تعزيزات عسكرية تركية جديدة على الحدود مع سوريا

ساينز يقترب من اللقب وتين برينكي يحقق فوزه الأول

الأمم المتحدة: جماعات مسلحة في الكونغو تتحد ضد الرئيس

لافروف: مستعدون لدعم حوار بين الفلسطينيين والإسرائيليين