“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
العلامة قبيسي: الانسان المؤمن لا بد له أن يفكر بمستقبل الأمور
شارك هذا الخبر

Friday, November 10, 2017

اشار عضو الهيئة الشرعية في ​المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى​ ​الشيخ قاسم قبيسي​ في خطبة الجمعة من على منبر مجمع ​الامام الحسين​ (ع)، الى اننا الْيَوْمَ في ذكرى أربعينِ الإمامِ الحسينِ (عليه ​السلام​) نقول انه من خلال مقارنةٍ سريعةٍ ندركُ أنَّ الفارقَ كبيرٌ بين دخولِ قافلةِ السبايا الى كربلاءَ في مثلِ هذا الْيَوْمِ منكسرة، ودخولِ هذه الجموعِ المؤمنةِ بعد هذا َ الفاصلِ الزمنيِّ الكبيرِ ـمفتخرة. والذي يمكنُنَا من خلالِهِ أن نقرأَ أيَ خطوةٍ يقومُ بها الانسانُ المؤمنُ العاقلُ بأنْ لا يفكِّرَ بما يحيطُ به في يومِهِ فقطْ، بل لا بدَّ له أنْ يفكِّرَ بمستقبلِ الأمورِ، وما تحتاجُ إليه، لأننا لا نعيشُ ليومِنا الذي نحنُ فيه بل لا بد لنا أن نحملَ مسؤوليةَ المستقبلِ الذي ترجَمَته السيدةُ زينبُ (عليها السلام) بأعلى مراتبِ المسؤوليةِ حينَ قالت: "فوالله لن تمحو ذكرنا".
اضاف العلامة قبيسي قائلا: "الْيَوْمَ علينا من خلال هذه المسيرةِ العظيمةِ والتي تحملُ في طيَّاتِها الكثيرَ من المعاني والأهدافِ السَّاميةِ أن نفكِّرَ كيفَ يمكنُ لنا أن نحافظَ عليها وعلى قِيَمِها وأهدافِها، كي لا تضيعَ، ولا نسمحَ لأيدي العابثين أن تعبثَ بها، وعلينا أن نحافظَ عليها لتبقى رمزَ الوَلاءِ والإيمانِ والصَّرخةِ الصادقةِ بوجْهِ كل أولئكَ الذين تُسَوِّلُ لهم أنفسُهم أن يستثمِرُوا حركَةَ الإمامِ الحسينِ (عليه السلام) لتحقيق أهدافهم، أو يحْرِفوها عن الخطِّ البياني الذي رسمَهُ لها (عليه السلام). لتبقى صرخةَ المظلوم أمامَ الظالم الى ذلك الْيَوْمِ الذي يُنشرُ به العدلُ كلُّ العدلِ على يدِ إمامِ العدلِ الحجةِ بنِ الحسنِ (عجَّلَ الله فَرَجَه)".

مقالات مشابهة

رئيس زيمبابوي روبرت موغابي يلتقي القادة العسكريين يوم الأحد لإجراء مفاوضات

الحدث: نجاة قائد الأمن المركزي شمال سيناء في مصر من محاولة اغتيال

الحريري للصحافيين: سوف التقي الرئيس عون قبل الإستقلال

مصادر الجديد: الوزير باسيل سيحسم غدا صباحا مسألة مشاركته في اجتماع القاهرة

الحريري للـMTV: النتيجة الاساسية لكل ما حصل هو هذه الحالة من التضامن الوطني والتفاف كل الناس حول الاستقرار وليس حول سعد الحريري كشخص

نديم الجميّل اتّصل بالحريري مطمئناً

وزيرا خارجية مصر والأردن يبحثان بالقاهرة إحياء المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

الحريري للـ MTV: الى متى اتحمل وحدي والى اي حد تعتقدون ان البلد يحتمل الا يكون هو اولويتنا الاولى؟

الجزيرة: قوات تركية جديدة تدخل شمال سوريا وتقيم نقطة مراقبة بريف حلب الغربي