ايلي محفوض: لو احترم حزب الله النأي بالنفس لما وصلنا الى هنا.
شارك هذا الخبر

Friday, November 10, 2017


اعتبر رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض ان البطريركية المارونية‬ عادت الى الواجهة مع ما تحمل في جعبة تاريخها المجيد من أمجاد ،
ولعل زيارة البطريرك مار بشارة الراعي‬ الى السعودية‬ في لحظة مفصلية من تاريخنا المعاصر ستعيد لبنان‬ الى دوره ورسالته في هذا الشرق وكلنا ثقة بأن الزيارة البطريركية ستكون ناجحة ومثمرة ومنتجة.

وقال محفوض في تصريح له اليوم :
‏لو أن سياسة النأي بالنفس‬ التي انتهجها لبنان‬عبر الحكومات المتعاقبة ومنذ اندلاع الحرب في سوريا‬ لم يناقضها وينقصها حزب الله لما وصلنا الى هنا ، لا بل على العكس هو لم يعرها أي اهتمام لا بل اكثر من ذلك هو ضرب بها عرض الحائط متجاهلا وجود حكومة مركزية من المفترض بها أن تدير وتقرر شؤون الدولة لا ان تكون مجرد مظلّة لتغطية سلاحه ونشاطاته العسكرية .


مقالات مشابهة

النائب العام المصري يأمر بحجب ألعاب إلكترونية "خطرة"

الكشف عن تعويضات ركاب "رحلة الرعب"

عودة مقاتلي حزب الله من سوريا... هل يستعدون للحرب؟

العثور على مقبرة جماعية في الرقة

مواطن سعودي يكشف لغز "الدرون" التي حلقت قرب القصر الملكي

5 نصائح لا بدّ من الالتزام بها للحفاظ على الرشاقة خلال فترة الحمل

معركة قاسية داخل القطاع المصرفي.. هذه تفاصيلها

"أزمة الجنود".. اليونان تتمسك بالدستور وتركيا برأي أردوغان

معجبة تتصل بزوجة عاصي الحلاني وطلبت أن تصبح زوجته الثانية!