ايلي محفوض: لو احترم حزب الله النأي بالنفس لما وصلنا الى هنا.
شارك هذا الخبر

Friday, November 10, 2017


اعتبر رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض ان البطريركية المارونية‬ عادت الى الواجهة مع ما تحمل في جعبة تاريخها المجيد من أمجاد ،
ولعل زيارة البطريرك مار بشارة الراعي‬ الى السعودية‬ في لحظة مفصلية من تاريخنا المعاصر ستعيد لبنان‬ الى دوره ورسالته في هذا الشرق وكلنا ثقة بأن الزيارة البطريركية ستكون ناجحة ومثمرة ومنتجة.

وقال محفوض في تصريح له اليوم :
‏لو أن سياسة النأي بالنفس‬ التي انتهجها لبنان‬عبر الحكومات المتعاقبة ومنذ اندلاع الحرب في سوريا‬ لم يناقضها وينقصها حزب الله لما وصلنا الى هنا ، لا بل على العكس هو لم يعرها أي اهتمام لا بل اكثر من ذلك هو ضرب بها عرض الحائط متجاهلا وجود حكومة مركزية من المفترض بها أن تدير وتقرر شؤون الدولة لا ان تكون مجرد مظلّة لتغطية سلاحه ونشاطاته العسكرية .


مقالات مشابهة

محفوض للسفير السوري: إنت ما خصّك!

الجميّل يتقدّم باقتراح قانون لإلغاء تعويضات النواب السابقين

خوري: لوضع حد للاحداث الامنية في مخيم المية ومية

ماروني: خيبة جديدة بعد تشكيل الحكومة

التيار المستقل عقد اجتماعه الدوري في بعبدا

سفارة لبنان في كييف - اوكرانيا تتسلم غرسات أرز لبناني من محمية أرز

مخزومي: على الحكومة المقبلة رسم خريطة طريق واضحة

الجميل: تقدمنا اليوم بإقتراح قانون إلغاء تعويضات النواب السابقين مدى الحياة واستبدالها بتعويض بقيمة 75% لسنة واحدة فقط

خاص – بين مستشارة الرئيس وصهره.. توتّر وانزعاج!