“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
بريطانيا ستقدم لـ «أرامكو السعودية» ضمانات ائتمان ببليوني دولار
شارك هذا الخبر

Friday, November 10, 2017


فتحت الأسهم الأوروبية على انخفاض أمس، في وقت أطلقت سلسلة من أرباح الشركات للربع الثالث من السنة تحركات حادة في الأسعار في بعض القطاعات والبورصات.

وانخفض المؤشر «ستوكس 600» الأوروبي 0.1 في المئة ليعجز عن التعافي من الانخفاض الذي سجله في الجلسة السابقة، متجاهلاً أنباء الارتفاعات في آسيا وبورصة «وول ستريت». وتصدرت أسهم «فيستاس»، أكبر شركة في العالم لتصنيع توربينات الرياح، قائمة الخاسرين بانخفاض بلغ نحو 15 في المئة في وقت خفضت توقعاتها لهامش أرباحها للسنة الجارية.

وكانت «بيربري»، العلامة التجارية البريطانية للسلع الفاخرة، من بين أكبر الخاسرين، إذ انخفض سهمها نحو تسعة في المئة بعد الإعلان عن نتائج الشركة للنصف الأول، فيما خسرت أسهم أدوية الحكمة 5.5 في المئة بعدما خفضت توقعاتها لإيرادات نشاط الأدوية النوعية التابع لها للمرة الثالثة.

على الجانب الآخر، ارتفعت أسهم بنوك إيطالية بعد أن تكبدت خسائر أول من أمس بفعل مخاوف في شأن القروض المتعثرة. وزادت أسهم» كومرتس بنك» 2.1 في المئة بعدما تحول البنك إلى تحقيق صافي ربح في الربع الثالث من السنة. وأكد البنك الألماني أنه ما زال يتوقع تحقيق صافي ربح «إيجابي طفيف» للسنة بأكملها.

في سياق منفصل، قال ناطق باسم الحكومة البريطانية، إن بلده سيقدم ضمانات ائتمان لشركة «أرامكو السعودية» بقيمة بليوني دولار كي تتمكن شركة الطاقة السعودية العملاقة من شراء سلع وخدمات من بريطانيا بسهولة أكبر. وأضاف في بيان أن «ذلك يأتي بناء على دعم سابق لصادرات المملكة المتحدة في إطار مشاريع مشتركة لأرامكو السعودية».

وكانت صحيفة «فايننشال تايمز» نشرت تقريراً في وقت سابق في شأن الخطة البريطانية التي تتزامن مع جهود بريطانيا الرامية إلى إقناع شركة الطاقة الحكومية السعودية بإدراج أسهمها في بورصة لندن في طرح عام أولي. وقال الناطق باسم وزارة المال البريطانية إن «الضمان الائتماني ليس جزءاً من مساعي الفوز بالطرح العام الأولي».

يابانياً، انخفضت الأسهم اليابانية عند الإغلاق بعد تعاملات اتسمت بتقلبات شديدة خلال الجلسة، دفعت مؤشري «نيكاي» و «توبكس» إلى الارتفاع إلى أعلى مستويات خلال عقود قبل أن يتراجعا في فترة بعد الظهيرة. وفي الجلسة الصباحية، صعد المؤشر «توبكس» إلى أعلى مستوى في 26 عاماً، وكسر المؤشر «نيكاي» حاجز 23 ألف نقطة للمرة الأولى منذ كانون الثاني (يناير) عام 1992 بدعم من صعود أسهم القطاع المالي.

لكن في نهاية الجلسة، انخفض «نيكاي» 0.2 في المئة ليسجل 22868.71 نقطة متراجعاً عن المستوى المرتفع الذي سجله في الصباح عند 23382.15 نقطة. وتراجع المؤشر إلى 22522.83 نقطة في فترة بعد الظهيرة وهو أكبر تحرك يومي له منذ انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل سنة.

ونزل المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 0.3 في المئة ليغلق عند 1813.11 نقطة بعدما صعد إلى 1844.05 نقطة في الصباح، ثم تراجع إلى أدنى مستوى إلى 1791.12 نقطة. وبلغت قيمة التداول في القطاع الأول في بورصة طوكيو 4.9935 تريليون ين، وهي أعلى قيمة منذ الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2014.

وكانت أسهم القطاع المالي والأوراق المالية ضمن الأفضل أداء في الصباح، على رغم تخليها عن مكاسبها في التعاملات المتأخرة.

مقالات مشابهة

المستقبل : الرئيس سعد الحريري قد يصل الى مطار لو بورجيه الفرنسي قبل الخامسة فجراً بتوقيت باريس في طائرة خاصة

النيابة العامة في أنقرة تفتح تحقيقاً بحق متورطين بالإساءة لمؤسس الجمهورية التركية "أتاتورك" والرئيس اردوغان

السفارة السعودية في بيروت: بالنظر إلى الأوضاع في لبنان فإنَّ السفارة تطلب من السعوديين الزائرين والمقيمين المغادرة في أقرب فرصة ممكنة

سفارة السعودية بواشنطن تنفي تعيين مسؤولاً مصرياً سابقاً مستشاراً لبن سلمان

حريق ضخم في مبنى مؤلف من 6 طوابق في نيويورك وأكثر من 100 رجل إطفاء يعملون على إخماده

باسيل: لا عيد "إستقلال" وكرسي رئيس الحكومة شاغر

اجتماع "بالغ الأهمية" بين الحريري وبن سلمان!

باسيل: فرنسا عادت لتلعب دورها كحامية للحقوق والمبادئ والحريات في العالم

باسيل: لا عيد استقلال بلبنان وكرسي رئيس الحكومة شاغر فكل لبنان الرسمي تصبح كراسيه شاغرة في حال شغور كرسي رئيس الحكومة