هل تحمل التحركات اللبنانية والفرنسية بعض الاجوبة عن وضع الحريري؟
شارك هذا الخبر

Thursday, November 09, 2017


اعتبرت مصادر رسمية لبنانية للـLBCI أن زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون للسعودية وجولة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم على بعض دول المنطقة ولقاءات رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الديبلوماسية قد تحمل لنا بعض الاجوبة عن وضع الرئيس سعد الحريري.

ولكن المصادر نفسها اوضحت ان النتائج العملية ليست متوقعة بشكل فوري إنما في خلال فترة قريبة.

مقالات مشابهة

سركيس: افتخر بتحالفي مع التيار الوطني الحر وباسيل

الحريري: للاقترع بكثافة في 6 أيار ليؤكد اهالي العاصمة تشبثهم بمدينتهم

عملية إقتراع اللبنانيين في الخارج تنطلق غداً.. وهذه تفاصيلها!

البعريني من سهل عكار: نتعرض لأعنف وأضخم دعاية اعلامية كاذبة

الرئيس عون: بيان الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي يعرض لبنان للخطر

كنعان: العمل المسرحي لا يدوم

الاشتراكي يعمّم على مناصريه كيفية توزيع الصوت التفضيلي!

هل يزور نصرالله بعلبك الثلاثاء؟

هل يزور جنبلاط الاقليم رداً على الحريري؟