هل تحمل التحركات اللبنانية والفرنسية بعض الاجوبة عن وضع الحريري؟
شارك هذا الخبر

Thursday, November 09, 2017


اعتبرت مصادر رسمية لبنانية للـLBCI أن زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون للسعودية وجولة المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم على بعض دول المنطقة ولقاءات رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الديبلوماسية قد تحمل لنا بعض الاجوبة عن وضع الرئيس سعد الحريري.

ولكن المصادر نفسها اوضحت ان النتائج العملية ليست متوقعة بشكل فوري إنما في خلال فترة قريبة.

مقالات مشابهة

15سنة في “الكوما”.. ثم استيقظ ميشال!

رد عنيف من روجيه عازار على زياد حواط!

نحن أقوى من أي وقت مضى.. نصرالله: "مشروعنا" محاربة الفساد ليس كلام إنتخابي!

طارق المرعبي : الجامعة اللبنانية انجاز هام للحريري في عكار

أدرعي تزامنا مع إطلالة نصرلله: ليش يا حسن؟

وهبي: للمشاركة في اعتصام الحراك المدني العكاري في حلبا الجمعة

جميل السيد: "انتصرت.. وستشاركهم بحكومة الكذبة الوطنية"!

محفوض: نؤيد وندعم مواقف الحريري

الجراح افتتح مركزين لـtouch في راشيا والبقاع الغربي: لا عراقيل خارجية تحول دون تشكيل الحكومة