بعد البلبلة.. السنيورة يوضح!
شارك هذا الخبر

Thursday, November 09, 2017


اوضح رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة بالنسبة لاعتبار البعض بيان الكتلة والمكتب السياسي تصعيدا بوجه المملكة العربية السعودية أن "البيان لم يكن تصعيدا بوجه السعودية فهي كان وما يزال لها دور كبير في انقاذ لبنان في كل المحطات الصعبة التي مر بها ولها اياد بيضاء."

وقال السنيورة "علاقة لبنان مع السعودية كانت وثيقة وستظل وثيقة وسنعمل من اجل أن تبقى وثيقة لمصلحة كل اللبنانيين."

اما بالنسبة للعلاقات الخارجية اشار السنيورة من صيدا الى أن "هناك من يريد اخذ لبنان الى محاور هي ضد مصلحته وضد مصلحة ابنائه، ويجب ان يعود لبنان الى الموقع الوسط غير المنحاز ولا يمكن ان يكون لبنان في موقع ضد اشقائه العرب".

واضاف "هناك من يقول ان عددا من الأنشطة العسكرية التي يقوم بها حزب الله في سوريا والعراق والبحرين والكويت واليمن وغيرها والتي تعادي مصالح الأمة العربية ومصالح العرب .. لذلك كان المقصود من بيان الكتلة تصويب البوصلة بشكل واضح وصريح حتى نستعيد التوازن الخارجي في علاقة لبنان مع العالم العربي ومع العالم ، التوازن بهذا الشأن هو العودة الى الشرعية العربية ونظام المصلحة العربية ، فالمدى الحيوي للبنان واللبنانيين هو بعلاقتهم مع الدول العربية بدءا بالمملكة العربية السعودية."

مقالات مشابهة

حزب الله يضغط لتوزير “المعارضة السنية” وفرنجية يتمسك بـ”الأشغال”

معلومات جديدة تكشف عن مصير البغدادي

حسمها الحريري... لن أسير بحكومة من دون القوات

أسلحة إيرانية جديدة ل"حزب الله"

خاص- موقعنا يكشف عن خلفية الخلاف بين عون والحريري على العقدة السنية... وتأخير التشكيل

الرياشي من بيت الوسط: البعض يعمل على الانقلاب على التسوية

تبادل حقائب في اللحظات الاخيرة؟

عقدة الاقليات.. هذا ما يقوله "ماطوسيان" و"افرام"

عثمان: سنبقى بالمرصاد لكلّ من تخول له نفسه خيانة الوطن