ماكرون اتصل بالحريري.. ولكن هذا ما حصل!
شارك هذا الخبر

Thursday, November 09, 2017

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه سيسافر إلى السعودية الخميس بعد مغادرة الإمارات العربية المتحدة للاجتماع مع ولي العهد السعودي ومناقشة قضايا لبنان واليمن والمنطقة بوجه عام.

ولم تكن تلك الزيارة مدرجة في جولة ماكرون.

وقال ماكرون خلال مؤتمر صحفي في دبي: "قررت أن أتوجه خلال تلك الزيارة إلى الرياض للقاء ولي العهد. أولا لأعقد أول اجتماع معه ولكن أيضا لمناقشة قضايا إقليمية عدة خاصة اليمن ولبنان".

وأضاف ماكرون أن من الضروري العمل مع السعودية من أجل استقرار المنطقة ومحاربة الإرهاب بالنظر إلى العلاقات الوثيقة بين المملكة وفرنسا.

وقال ماكرون إنه لن يدلي بأي تصريح علني بشأن موجة من عمليات الاحتجاز في السعودية مضيفا أنه ليس من أسلوبه التدخل في السياسات الداخلية للدول الأخرى.

ومضى يقول: "سأؤكد أيضا على أهمية الوحدة والاستقرار في لبنان" في أعقاب تقديم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته هذا الأسبوع من العاصمة السعودية الرياض.

وتابع ماكرون أنه أجرى اتصالات غير رسمية مع الحريري لكنه لم يتلق طلبا لاستضافته في فرنسا.

وفيما يتعلق بإيران كرر ماكرون التأكيد على رغبته في الإبقاء على الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 لكنه قال إنه يشعر "بقلق شديد" من برنامج إيران للصواريخ الباليستية وأثار احتمالات فرض عقوبات على طهران فيما يتعلق بتلك الأنشطة.

مقالات مشابهة

بالفيديو- هذا ما حصل بين القومي وبو صعب أمام مكتبه في ضهور الشوير!

فريد هيكل الخازن مغرداً: مفتاح كسروان الفتوح هو بيد البطريرك الماروني

توفيق سلطان: لم أعلق نهائيا على ما ورد حول زيارة الرئيس ميقاتي للقلمون

طائرات معادية تحلق على علو متوسط فوق النبطية واقليم التفاح

الياس المر: ان الاتفاق بين العونيين والقوات لن يدوم

وقفة للكتائب أمام الصرح البطريركي: اعتراضا على تسليم حبيش مفتاح كسروان لنصرالله

سليم عون: لا نهوض بمجتمعنا إذا كان هناك تسعيرة للأصوات واستشراء ثقافة المال

زوبعة اقتلعت خيم نازحين في مشاريع القاع والصليب الأحمر أمن خيما بديلة ووزع أدوات منزلية

موسكو: لن نمنح واشنطن ضمانات أحادية الجانب لعدم التدخل في الانتخابات