ماكرون اتصل بالحريري.. ولكن هذا ما حصل!
شارك هذا الخبر

Thursday, November 09, 2017

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه سيسافر إلى السعودية الخميس بعد مغادرة الإمارات العربية المتحدة للاجتماع مع ولي العهد السعودي ومناقشة قضايا لبنان واليمن والمنطقة بوجه عام.

ولم تكن تلك الزيارة مدرجة في جولة ماكرون.

وقال ماكرون خلال مؤتمر صحفي في دبي: "قررت أن أتوجه خلال تلك الزيارة إلى الرياض للقاء ولي العهد. أولا لأعقد أول اجتماع معه ولكن أيضا لمناقشة قضايا إقليمية عدة خاصة اليمن ولبنان".

وأضاف ماكرون أن من الضروري العمل مع السعودية من أجل استقرار المنطقة ومحاربة الإرهاب بالنظر إلى العلاقات الوثيقة بين المملكة وفرنسا.

وقال ماكرون إنه لن يدلي بأي تصريح علني بشأن موجة من عمليات الاحتجاز في السعودية مضيفا أنه ليس من أسلوبه التدخل في السياسات الداخلية للدول الأخرى.

ومضى يقول: "سأؤكد أيضا على أهمية الوحدة والاستقرار في لبنان" في أعقاب تقديم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته هذا الأسبوع من العاصمة السعودية الرياض.

وتابع ماكرون أنه أجرى اتصالات غير رسمية مع الحريري لكنه لم يتلق طلبا لاستضافته في فرنسا.

وفيما يتعلق بإيران كرر ماكرون التأكيد على رغبته في الإبقاء على الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 لكنه قال إنه يشعر "بقلق شديد" من برنامج إيران للصواريخ الباليستية وأثار احتمالات فرض عقوبات على طهران فيما يتعلق بتلك الأنشطة.

مقالات مشابهة

المجلس الاعلى للكلدان: لن نرضى إلا بتمثيل الاقليات المسيحية في الحكومة

بالوثائق: نواب زحلة يتقدمون باقتراح قانون لتمديد امتياز كهرباء زحلة

خليل الهراوي: لن نرضى بأن تعود زحلة الى الظلمة

التيار الاسعدي: المقايضة على الحقائب أمر مؤسف ومخجل

ميشال ابي رميا مكرماً منتخب الناشئين في الكرة الطائرة:ستمثّلون لبنان مستقبلاً

فلحة: وضعنا صيغ مشاريع قوانين ونعمل اليوم على ان تكون اقتراحات

جعجع: العهد عهدنا.. ويضحك كثيرا من يضحك أخيرا

لائحة جنبلاط للوزير الثالث..

لجنة الأشغال تابعت تعديل المرسوم التطبيقي لقانون البناء