الإمارات تطلب من البنوك معلومات عن حسابات 19 سعوديا
شارك هذا الخبر

Thursday, November 09, 2017

طلب البنك المركزي وهيئة الأوراق المالية في الإمارات العربية المتحدة من البنوك والشركات المالية في الإمارات، معلومات عن حسابات 19 مواطنا سعوديا.

ومن بين هؤلاء التسعة عشر بعض الأفراد الذين أكدت السلطات السعودية أنهم محتجزون في تحقيق واسع في فساد. وأحد هؤلاء هو الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة وهي شركة استثمار دولية.

وقالت المصادر المصرفية إن الطلب ورد في نشرة أرسلت في وقت سابق هذا الأسبوع وإن البنوك استجابت للطلب، وأضافت إن السلطات لم تطلب من البنوك تجميد الحسابات.

وكانت البنوك السعودية جمدت حوالي 1500 حساب مصرفي لأفراد وشركات في المملكة في إطار حملة الحكومة على الفساد.

واحتجز عشرات من أفراد الأسرة الحاكمة ومسؤولين ورجال أعمال بارزين في الحملة، ويواجهون اتهامات بغسل أموال والرشوة وابتزاز مسؤولين، واستغلال المنصب العام لتحقيق مكاسب شخصية. ومن بين كبار رجال الأعمال الموقوفين قيد التحقيق إضافة إلى الملياردير الأمير الوليد بن طلال، نجد ناصر بن عقيل الطيار مؤسس مجموعة الطيار للسفر، وعمرو الدباغ رئيس مجلس إدارة شركة البحر الأحمر العالمية للبناء.

وقال مصرفي في المنطقة، طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث إلى وسائل الإعلام، إن البنك المركزي السعودي يوسع منذ يوم الأحد قائمة الحسابات التي يلزم البنوك بتجميدها، على أساس كل ساعة تقريبا.

وأعرب مصرفيون عن اعتقادهم بأن سلطات الإمارات تتحرك بناء على طلب من السلطات السعودية، لكن ذلك لم يتأكد. وكان مسؤولون سعوديون قد قالوا إنهم سيحاولون استرداد أصول غير مشروعة بمليارات الدولارات من عشرات من كبار رجال الأعمال الموقوفين.

وللسعودية ترتيبات للتعاون مع دول الخليج العربية الأخرى في الشؤون القانونية مما يساعدها في السعي لمعرفة معلومات من هذا النوع في القضايا الجنائية.

euronews

مقالات مشابهة

بالفيديو- أدرعي يعلن عن نفق جديد ويحمّل الحكومة اللبنانية المسؤلية

المصلحة الوطنية لنهر الليطاني: بدء توافد المشاركين في مسير الاحد من صغبين الى القرعون

حليفان لرئيسة الوزراء البريطانية يعدان لاستفتاء ثان

واشنطن تحذر المعارضة السورية من المشاركة في حملة ضد الوحدات الكردية

AFP: اشتباكات عنيفة وغارات جوية في الحديدة بغرب اليمن بعد هدنة الأمم المتحدة

وفاة الجريح الذي احترقت سيارته فجرا في شكا البترون

محفوض: بين حكومة تصريف أعمال أو ممسوكة من حزب الله... الأفضل أن نبقى بدون حكومة

توقيف مروج مخدرات في محلة الرحاب بالجرم المشهود

العريضي: المعايير المزدوجة هي المشكلة الاساسية في ​تشكيل الحكومة​