بعد لقائه عون... الراعي إلى السعودية الاثنين ولقاء الحريري وارد!
شارك هذا الخبر

Thursday, November 09, 2017

غادر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي القصر الجمهوري في بعبدا، بعد لقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، من دون الادلاء باي تصريح.
أشارت مصادر بعبدا ان اللقاء بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والبطريرك بشار الراعي اتفق خلاله على تفهم وجهات النظر المتبادلة والتنسيق الدائم وعلى ابلاغ الراعي في زيارته الى السعودية أن لبنان لا يحتمل حروب الاخرين على ارضه ولا يحتمل صراعا بين ايران والسعودية على ارضه، وأن ولا حفاظ على كرامة لبنان دون عودة الرئيس سعد الحريري الى أرضه وأنه سيعمل على لقاء الحريري للتأكد من وضعه". هذا وشددت المصادر أن الرئيس ​ميشال عون​ والراعي على تكامل وتنسيق فيما بينهما وما يقوم به الرئيس سيستكمله البطريرك حيث ما كان.

توضيح
أعلن مستشار الاعلامي للبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي وليد غياض لوكالة "رويترز"، أن الراعي سينقل إلى المملكة رسالة مفادها أن لبنان لن يتحمل أي صراع، مضيفاً أن اجتماعا سيعقد "من حيث المبدأ" بين الراعي والحريري.

وكان غياض أكّد أن الراعي سيزور السعودية الأسبوع المقبل، وأنه تلقى ردا إيجابيا من مسؤولين سعوديين بشأن احتمال الاجتماع مع الحريري.

مقالات مشابهة

عون استقبل حاكم مصرف لبنان

هذه حقيقة "التعرض" للنائب العام المالي في رأس بعلبك

حريق في حلبا

برلمانيون ديموقراطيون: على ترامب وقف فصل ابناء المهاجرين غير الشرعيين

عقيص: التقرير الذي نشرته مصلحة الابحاث عن ​تلوث المياه​ يدل على حقائق صادمة

هل رسمت روسيا حدود حزب الله في سوريا؟

مسؤول جديد يستقيل من البيت الأبيض

الاتحاد الأوروبي: انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان يهدد دورها الدولي

سلامة: الإستقرار النقدي ولا سيّما الليرة اللبنانية ثابت ومستمر