خاص- السفراء في بعبدا: ماذ سيقول لهم عون؟
شارك هذا الخبر

Thursday, November 09, 2017

خاص-
يجتمع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الجمعة مع عدد من السفراء منهم من هي دولهم اعضاء في مجلس الامن الدولي، لاطلاعهم على استقالة الرئيس سعد الحريري من الحكومة والتي لم تكن لها مقدمات سياسية او دستورية وكانت مفاجئة له ولقيادات لبنانية أخرى.
فالاجتماع الذي سيعقده الرئيس عون مع السلك الدبلوماسي هو من ضمن مشاوراته التي بدأها مع القادة الامنيين والعسكريين لضبط الوضع الامني ثم مع القطاع المصرفي لمنع تدهور سعر صرف الليرة اللبنانية، واستكمل لقاءاته مع رؤساء الجمهورية ومجلس النواب والحكومة السابقين والكتل النيابية والاحزاب والقوى السياسية والمرجعيات الدينية.
ويكتسب لقاء الرئيس عون مع السفراء اهمية استثنائية لانه سيشرح لهم خطورة الاستقالة التي تمت من خارج لبنان، وانقطاع اتصال رئيس الحكومة به وهذه سابقة لم تحصل في تاريخ لبنان الحديث ولم يقم اي رئيس حكومة باعلان استقالته من خارج الحدود، وفي ظروف غامضة ومن دون معرفة اسبابها الحقيقية سوى فتح مواجهة مع ايران وذراعها في لبنان "حزب الله" وفق ما ورد في استقالة الحريري.
من هنا فان رئيس الجمهورية سيصارح السفراء بأن هذه الاستقالة عن بُعد لا تطمئن ووضعت لبنان امام خطر حقيقي يهدد استقراره وأمنه اذا لم يتم تدارك نتائجها لجهة الحفاظ على الاستقرار وضبط الوضع الامني ومعالجة هادئة للاسباب السياسية التي ادت اليها وهي تتعلق بصراع يجري في المنطقة وان حزب الله بات جزءا من هذا الصراع وقضيته لا تحل داخليا بل لها علاقة بالحرب مع اسرائيل وصراع الدول والمحاور.
ولذلك تشير المعلومات الى ان رئيس الجمهورية سيطلب من السفراء المساعدة على عودة الحريري للتشاور معه في ظروف الاستقالة.

مقالات مشابهة

امير قطر: حل الأزمة الخليجية يكون عبر الحوار

فايننشال تايمز: كارلوس غصن لم يكن يعلم شيئا عن الخطة التي دبرت له في الخفاء

ترامب ينحني أمام الصين.. ويتخلى عن أهم مبدأ أميركي

تقنية “فريدة” لشحن الهاتف بالملابس

متى تسبب الهورمونات دهون البطن؟

الفرد رياشي: على رئيس الجمهورية تحمل مسؤوليته وانهاء الجزر الامنية الشاذة

هل يصل الدواء الشافي للسرطان الى لبنان؟

نيجيريا تسمح لـ"اليونيسف" باستئناف عمليّاتها

"عقدة" حكومية جديدة؟