غراندي: ضرورة أن تكون عودة لاجئي الروهينغا إلى ميانمار طواعية
شارك هذا الخبر

Thursday, November 09, 2017


شدد مفوض ​الأمم المتحدة​ السامي لشؤون اللاجئين ​فيليبو غراندي​ على "ضرورة أن تكون عودة لاجئي ​الروهينغا​ إلى ​ميانمار​ طواعية"، محذرا من أن "أي محاولة لإعادتهم قسرا ستشكل أساسا لأعمال عنف جديدة".
وأشار غراندي، في تصريح له، الى أن "الأمور ستستغرق وقتا طويلا قبل أن تصبح الأوضاع ملائمة لعودة لاجئي الروهينغا المتواجدين في بنغلاديش إلى ميانمار"، لافتاً إلى أن "اللاجئين تعرضوا لصدمة نفسية، ما كان له أكبر الأثر على النساء والفتيات بشكل خاص".
وتجدر الاشارة الى أن ​مجلس الأمن الدولي​ كان قد وافق بالإجماع على بيان يدين أعمال العنف التي أجبرت أكثر من 600 ألف شخص من طائفة الروهينغا المسلمة على الفرار من ميانمار إلى بنغلاديش منذ نهاية شهر آب الماضي".

مقالات مشابهة

قاسمي: لا نزال نأمل بقدرة أوروبا على إنقاذ الإتفاق النووي

خالد الجار الله: علاقتنا بسوريا مجمدة وليست مقطوعة

بدء اجتماع نواب بيروت في مكتب النائب نزيه نجم في مجلس النواب للتقدم بدعوى على خلفية ما حصل من فيضانات في العاصمة

أرسلان: والله عيب... إذا بعد في حدا بيفهم معنى العيب!

عبدالله: نظامكم الطائفي يحتضر

جمعيةالمصارف الى نيويورك لبحث العقوبات

اعضاء جوقة الشرف في لبنان انتخبت هيئة ادارية جديدة واقرت شؤونا تنظيمية ومالية

بلغاريان ولبناني شكلوا عصابة لسرقة اموال من حسابات المودعين في البنوك

حوري: الكرة ليست في ملعب تيار المستقبل بل في ملعب الفريق الآخر