“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
مار شربل يظهر على محمد علي .. وهذا ما قاله له!!!
شارك هذا الخبر

Thursday, November 09, 2017


رهف الحلباوي طفلة لا يتعدّى عمرها الخمس سنوات أنهك المرض الخبيث جسدها الطّري ما ترك والديها بحالة من الألم الشديد.

ألم تضاعف عندما قال الأطباء لرهف صراحة أنّه لم يتبق لها من هذه الحياة إلّا أيّامًا معدودة إذ إن لا سبيل للشّفاء إلّا من خلال عملية جراحية لاستئصال الورم الخبيث. إلّا أن العملية خطرة للغاية ونسب نجاحها معدومة أكد الأطباء.

الخوف تملّك والد الطّفلة محمّد علي فما كان أمامه سوى اللجوء إلى شفاعة القدّيس شريل. ابن بلدة النبي شيت في البقاع اللبناني حمل طفلته في الثاني والعشرين من نيسان/ أبريل من العام 2014 إلى كنيسة القديس شربل في زحلة حيث حضر القدّاس وطلب شفاعة القديس شربل لشفاء ابنته من سرطان الدّماغ.


صلّى محمّد من كل قلبه طالبًا الشّفاء لابنته ليظهر القديس شربل للرّجل قائلًا:” لقد قُبلت صلواتك. لا تخف من العملية الجراحية. فلتخضع رهف لها وستنال الشفاء 100%.”
صُعق محمد لظهور القدّيس شربل وحمل ابنته مسرعًا إلى المستشفى لإجراء العملية الجراحية واستئصال الورم الخبيث من دماغها.

وافق الأطباء على إجراء العملية برغم خطورتها فصعقوا لمدى سهولة إزالة الورم من دون أي مضاعفات طبيّة.

عقب استعادة رهف لصحّتها عاد محمّد إلى كنيسة القدّيس شربل في زحلة لشكر القدّيس على قَبوله صلواته وليخبر كاهن الرّعية والمؤمنين أن القدّيس شربل هو للجميع قائلًا:”آمنوا! آمنوا!

مقالات مشابهة

حدّاد و... يعدون لائحة!

للمحكمة الدولية .. مجدداً!

تأخر الدعم ..لإرجاء انشاء محطة

بو عاصي: القوّات تؤيد تمديد المهل لتسجيل المغتربين

صحيفة "الحياة" تقفل مكتبها في بيروت أول حزيران

المرأة النكدية .. مؤذية ولا تندم على أخطائها!

أكثر كلمة يقولها المتحدثون أثناء نومهم

ماذا يقول مقربون من جنبلاط عن الحملة ضده؟

الأنتخابات اللبنانية.. بين التعديل أو التأجيل