“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
لا "حكومة جديدة" حالياً!
شارك هذا الخبر

Thursday, November 09, 2017


تابع كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري والامين العام لحزب الله السيد نصرالله منذ إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري إستقالته السبت الماضي اتصالات مكثفة هاتفياً بعضهم ببعض وعبر موفدين: عن رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل وعن الرئيس بري وحركة امل الوزير علي حسن خليل وعن حزب الله والسيد نصرالله كل من المعاون السياسي للسيد الحاج حسين الخليل ومسؤول التنسيق والارتباط الحاج وفيق صفا. وتوجت هذه اللقاءات بزيارة الرئيس بري الى الرئيس عون في بعبدا وتلاها لقاءات الاول في وزارة العدل وجمع صفا والنائب نوار الساحلي والوزير سليم جريصاتي وتطرق وفق المعلومات الى الطرق القانونية المتاحة وايجاد وسائل ضغط قانونية للحصول على معلومات دقيقة من السعودية او من غيرها، حول ما جرى مع رئيس الحكومة منذ السبت الماضي وحتى اليوم والاسباب التي تمنعه من العودة الى لبنان والغموض الذي يكتنف مصيره وعائلته وحقيقة ما يحكى عن وضعه قيد الاقامة الجبرية. كما تطرق الجانبان الى ضرورة ملاحقة مفبركي الشائعات وخصوصاً في الايام المقبلة واذا ما طالت قضية الحريري ولم يكشف مصيره والخوف من سعي البعض الى احداث بلبلة اعلامية وسياسية وتوتير الاجواء مذهبياً وطائفياً وخدمة المخطط السعودي للتصعيد. وبعد لقاء وزارة العدل بساعات التقى السيد نصرالله الوزير باسيل في لقاء مسائي مطول بحث في قضية الحريري والاستقالة وتداعياتها السياسية بالاضافة الى الطرق المناسبة لمعالجة الوضع لكن اللقاء لم يتطرق كما اشيع الى الاسباب السياسية التي ادت الى الاستقالة وخصوصا ما تزعمه السعودية انها بسبب حزب الله وايران فهذا الجانب وحقيقة ما حصل لا يمتلكه الا الحريري كاملاً.
وتؤكد المعلومات ان الجولات التشاورية التي جرت بين عون وبري ونصرالله وموفديهم واللقاءات التي اجراها عون مع رؤساء الجمهورية والحكومة السابقين وقادة الاحزاب المشاركة في الحكومة ومرجعيات دينية وحزبية وسياسية وكذلك المشاورات التي اجراها بري مع القيادات السياسية ونصرالله ايضا عبر نواب ووزراء الحزب، خلصت هذه النقاشات الى اعتبار ان الحكومة الحالية اصيلة وتعمل بشكل طبيعي وانها ما زالت برئاسة الحريري وهي كاملة المواصفات والصلاحيات. كما تم التوافق على الانتظار بقرار اختياري وليس اجبارياً اي التريث لكشف مصير الحريري وعودته الى لبنان وبأن يكون حر التصرف والتنقل. لذلك لا بحث في مصير الحكومة او البديل عن الحريري او اجراء استشارات قبل مجيء الرئيس الحريري الى لبنان واجتماعه بالرئيس عون واخباره بما يجري وبناء عليه يتقرر ما هي الخطوات التالية.
وتشير اوساط سياسية في 8 آذار ومطلعة على ما يدور من اتصالات على اعلى المستويات، ان ليس لدى احد في لبنان اي معطيات دقيقة عن مصير الحريري او عن سبب استقالته او ما يجري معه وهل هو موقوف او محتجز قسرياً. وتلفت الى ان حتى اقرب المقربين من الحريري لا يملك تصوراً واضحاً عما جرى والاتصالات مقطوعة مع الحريري منذ اعلانه الاستقالة السبت واتصاله اليتيم بالرئيس عون ليخبره.
وتجزم الاوساط ان ليس لدينا اي موعد محدد لعودة الحريري الى لبنان او هل سيعود من اصله وبعد سلسلة من الاتصالات اجراها رئيس الجمهورية مع الرؤساء المصري والفرنسي وملك الاردن وكلف عون الوزير باسيل التواصل مع سفراء عرب واجانب وخليجيين والاتصال بأكثر من قوة اقليمية ودولية وعربية للوقوف على حقيقة ما يجري مع الحريري ولعودته الى لبنان لكن من دون جدوى.
وبناء على ما تقدم تؤكد الاوساط ان خلاصة النقاشات والمداولات المحلية افضت الى اعتبار الحريري ما زال على رأس الحكومة الحالية وان الوزارات تعمل كالمعتاد وكل الملفات التي كانت امامها ستعالج بهدوء وانتظام ولن يكون هناك اي خطوة تصعيدية او اجتهاد او تصرف بوضع الحكومة لطالما لم يأت رئيسها الى لبنان ويشرح ما يحصل ويتمسك بالاستقالة او يرجع عنها وبعدها لكل حادث حديث.
وتشير الاوساط الى وجود عدة مقترحات تبحث في حينه عند عودة الحريري ومنها اعادة تكليفه اذا اصر على الاستقالة لتشكيل حكومة تشرف على الانتخابات واذا رفض فالخيار يتجه الى حكومة برئاسة شخصية عليها اجماع سني وتجري الانتخابات في وقتها.

علي ضاحي

الديار

مقالات مشابهة

حوار مفتوح في مقر حزب ٧ في طرابلس... مولوي: علينا ان ننتهي من حكم الأوليغارشي

"كربون دبي" يعقد أول صفقة بيع لوحدات خفض الانبعاثات الكربونية المعتمدة CERs مع "فارنك" السويسرية

LBCI: طلب القضاء الحصول على محضر لجنة الاتصالات وصل رسميا ودوائر المجلس تعمل على تحضير نسخة منه لايداعها القضاء المالي

سبوتنيك: مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري يعقد في 2 كانون الاول ويستمر ليومين

لقاء سيدة الجبل يحيّي العاهل السعودي ويشدد على أهمية زيارة الراعي للمملكة

نائب رئيس الوزراء التركي: الحل في سوريا سياسي ويجب مكافحة التنظيمات الإرهابية كافة ولا نقبل مشاركتها في مباحثات تسوية الأزمة السورية

روني ألفا- خبزَنا كفافَ جيشِنا

تنظيم مهرجان بانوراما السينما اللبنانية بمبادرة من LiBank S.A.L

أبو الغيط: لمست تفهماً للتركيبة اللبنانية ولا أحد يرغب بإلحاق الضرر للبنان وإذا كان القرار مسّ طرفاً في لبنان فهذا الأمر ليس بجديد