“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
تصريح لـ غادة عيد عن استقالة الحريري!
شارك هذا الخبر

Wednesday, November 08, 2017

في ظل التحليلات الدستورية المتناقضة حول شكل الاستقالة رأت الاعلامية الخبيرة في الشؤون الادارية غادة عيد التالي:

اولا - يقدم رئيس الحكومة استقالته..اي لا يصرح بها فحسب.

ثانيا -ان اي أمر لا يملك صيغة جوهرية إلا إذا كان مكتوبا وموقعا وما من حاجة إلى أن يأتي الدستور على وصف الاستقالة بأنها يجب ان تكون خطية لأن اي أمر لا يأخذ صيغة قانونية اذا لم يكن مكتوبا وهذا من المبادئ القانونية الأساسية ولا يحتاج إلى تفسير.

ثالثا- كيف يمكن السير بإجراءات ما بعد الاستقالة اذا لم تكن خطية ومن المفترض أن تحفظ في الوثائق الرئاسية كي يبنى عليها والا يصبح هناك حلقة مفقودة في التسلسل الإجرائي .وماذا لو اعترض أحد الوزراء الحاليين أو النواب على إجراء يتعلق بفرط عقد الحكومة وتشكيل حكومة جديدة قبل التثبت من استقالة الرئيس خطيا بالاضافة الى ترك احتمال أن يعدل رئيس الحكومة عن قراره إذ يكون قد صرح بهذه الاستقالة وفق معطيات قد ينتفي وجودها بعد التشاور والتدخل من قبل رئيس الجمهورية اذا ما تجاوب رئيس البلاد واقتنع بضرورة إزالة الاسباب التي استدعت لإعلان الاستقالة وقبل تقديمها خطيا.
وأضافت عيد
ان قبول استقالة لم ترد خطيا يشكل سابقة خطيرة تفتح أمام اجتهادات مستقبلية ليس على المستوى الرئاسي فحسب بل على أكثر من صعيد.
وأضافت عيد:
بكل تبسيط للأمور هل يعتبر اي مستند غير موقع عليه نافذا قانونا في الجمهورية اللبنانية كي لا يوقع رئيس حكومة على استقالته.

التحري

مقالات مشابهة

أنطوان العويط- عن الاستقلال الضائع

بو عاصي عبر تويتر: في ذكرى استشهاد الشيخ بيار الجميل لنتذكر ان الهدف هو سيادة لبنان، مهما كان الثمن. أرقد بسلام

ملكة بريطانيا اليزابيت الثانية للرئيس عون: يسعدني أن أهنئكم باليوم الوطني وأن أعرب لكم في آن عن أفضل التمنيات بالسعادة للشعب اللبناني

كنعان بعد التكتل: عودة الحريري تفتح الباب على الحلول والثقة لم تنفقد في ظل زخم الاتصالات التي قام بها فخامة الرئيس والالتفاف حوله

الاسد ابرق للرئيس عون بعيد الإستقلال مؤكدا الحرص على تعزيز الروابط الاخوية القائمة بين البلدين الشقيقين لما فيه مصلحة الشعبين والمصالح العليا للامة العربية

"حزب الله" يرسل إشارات إيجابية للحريري .. فكيف يتلقّفها؟

الملك السعودي يبرق للرئيس عون مهنئاً بالاستقلال ومتمنياً له الصحة والسعادة وللشعب اللبناني اطراد التقدم والازدهار

الصيفي: ننتظر جديد الحريري ونتحمل مسؤولياتنا كمعارضة

ترامب لعون: لبنان كان شريكا قويا مع الولايات المتحدة في مواجهة تهديد الارهاب والتطرف العنيف ونحن نقف بثبات معكم وسنواصل دعم جهود بلدكم لحماية استقرار لبنان واستقلاله وسيادته