زيادة الرغبة الجنسية من علامات التبويض؟
شارك هذا الخبر

Wednesday, November 08, 2017

يُعرف التّبويض بأنّه مرحلة خروج بويضة وهي ناضجة من المبيض استعداداً لحدوث عمليّة التّخصيب ومن ثمّ حدوث الحمل. ولكن ما علاقة الرّغبة في ممارسة العلاقة الحميمة بالتّبويض؟ وهل تُعتبر الرّغبة الجنسيّة من علامات التبويض؟

علاقة وطيدة بين الرّغبة الجنسيّة والتبويض

انّ شعوركِ بسعادةٍ وهدوء وراحةٍ نفسيّة خلال فترة التبويض، قد يليه شعورٌ آخر بزيادةٍ في الرّغبة الجنسية؛ بحيث قد تقومين ببعض الإغراءات لجذب وإثارة زوجهكِ بأيّ طريقةٍ.

هذا التصرّف يُعدّ طبيعياً ولا شعورياً وينتج عن غريزتكِ لأنها تكون جاهزةً لتلقيح البويضة النّاضجة لحدوث الحمل. ومن أعراض التّبويض زيادة إفرازات المهبل؛ وهو إفرازٌ طبيعيّ يحدث نتيجةً للتّأثير الذي يطرأ على الهرمونات الجنسيّة.

يشكّل هذا السّائل علامةً واضحةً على نضوج واكتمال نموّ البويضة، وانفجار غشائها ما يعني استعدادها للحمل، وهو عبارة عن سيلان موقّت لا يستمرّ طويلاً.

أعراضٌ أخرى للتبويض

إضافة إلى ازدياد الرّغبة الجنسيّة التي قد تشعرين بها خلال فترة التّبويض، فقد تطرأ على جسمكِ أعراضٌ أخرى بسيطة أبرزها:

- ازدياد قوّة الحواس في الشّم والتذوّق والنظر.

- آلامٌ في منطقة الثدي قبل التبويض أو بعده مباشرةً.

- بعض النّساء قد يعانين من آلامٍ في الرّأس وغثيانٍ خفيف.

- انتفاخ البطن قليلاً نتيجة لارتجاع السوائل في هذه الفترة.

- ألمٌ في البطن في جهة المبيض الذي سيرسل البويضة النّاضجة؛ حيث تستطيعين تحديد مكان الألم، وتزول هذه الآلام بعد مرور فترة التبويض.

- ارتفاعٌ بسيط في درجة حرارة جسمكِ الأساسيّة؛ ويحدث ذلك بعد الانخفاض المفاجئ لدرجة الحرارة الذي يستمرّ يومين ثم يأتي الارتفاع، فلذلك عليكِ مراقبة درجة حرارة جسمكِ لتلاحظي وقت التبويض.

صحتي

مقالات مشابهة

الحجيري: كتلة المستقبل تعمل جاهدة من أجل الاسراع بتشكيل الحكومة

بالفيديو- وضع حجر الأساس لإنشاء ملعب الامارات في راسنحاش

لقاء سيدة الجبل: على الحريري التنحي إذا رفضت تشكيلته الوزارية

محكمة في القاهرة تصدر حكما نهائيا بإعدام 20 إسلاميا دينوا بقتل 13 شرطيا

الخازن: التكتل الوطني لن يصوت على مشروع قانون النفايات الصلبة

سليمان استقبل كاردل: تحصين لبنان يبدأ باستراتيجية دفاعية

ما هي التغريدة التي حذفها جنبلاط عن "تويتر"؟

تدابير سير على أوتوستراد جونية

سليمان استقبل كاردل: تحصين لبنان يبدأ باستراتيجية دفاعية