اجتماع للمجلس الأعلى السوري ــ اللبناني عند الحدود بحث ملف التهريب
شارك هذا الخبر

Wednesday, November 08, 2017

عقد "المجلس الأعلى السوري ــ ال​لبنان​ي" أمس، ضمن إطار "معاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق" بين لبنان و​سوريا​، اجتماعاً في معبر ​جديدة يابوس​ على ​الحدود اللبنانية السورية​، لمعالجة تهريب الأفراد بين البلدين عبر معبر المصنع ــ جديدة يابوس.
وحضر عن الجانب السوري رئيس مكتب التنسيق مع ​الجيش اللبناني​ العميد أحمد بدر عباس، وعن الجانب اللبناني أمين سر "المجلس الأعلى"، أحمد الحاج حسن، بحضور عدد من ضباط الجيشين و​الجمارك​ و​مخابرات الجيش اللبناني​ وشعبة المخابرات العسكرية السورية.
وتم الاتفاق على تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين لوقف التهريب، مع اقتراح آلية لتسهيل العبور الشرعي عبر الحدود من الجانبين، والحد من عمليات التهريب، على أن يتم إقرارها بعد مراجعة المراجع المختصة في البلدين.
وقالت مصادر مشاركة في الاجتماع لـ"الأخبار" إن "الاجتماع كان مثمراً لجهة تنظيم عمل المعابر الحدودية بما يحدّ من تهريب الأشخاص"، متوقعة إعادة العمل بمعبر ​جوسيه​ الحدودي في ​البقاع الشمالي​ قبل نهاية العام الجاري.

الأخبار

مقالات مشابهة

جعجع من زحلة: مهما حصل فاتفاق معراب ساري المفعول

المفرقعات النارية تتسبب لليوم الثاني على التوالي باندلاع حرائق على شرفات المنازل في مدينة صيدا

مداهمات للجيش في عرسال وتوقيف مطلوبين

وحدات من الجيش تنفذ مداهمات وتقيم حواجز ودوريات في عرسال على خلفية الإشكال الذي حصل في البلدة

قتيل باشكال فردي في عرسال

جنبلاط: كفى عبثا بالطائف وانقلابا عليه خلسة أو مواربة

روكز للـ "أو تي في": الاربعاء سينتخب رئيس لمجلس النواب ونائبه ونأمل أن يكون جو الجلسة ايجابياً لمستقب واعٍ وأنا أرى الأمور الايجابية على عكس ما يراه البعض

نقل جرحى إلى مستشفى في الهرمل نتيجة اشتباك بين مهربين قرب الحدود

العلولا وبخاري أديا الصلاة في جامع العمري