“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
ابو جودة:"لا خوف على الليـرة مع وجود سـلامة في حاكمية "المركـزي"
شارك هذا الخبر

Tuesday, November 07, 2017

أكد رئيس مجلس إدارة لمشروع "بيت ميسك" رجل الأعمال جورج زرد ابو جودة أن "لا خوف على الليرة اللبنانية مع وجود رياض سلامة على رأس حاكمية مصرف لبنان، الذي يحظى بالثقة والخبرة والتقنية العالية ويملك مقوّمات تساعده في ذلك مثل الاحتياطي بالعملات الأجنبية الذي تعدّى الـ٤٤ مليار دولار القادر على الدفاع عن أي تحرّك في اتجاه الدولار، والإمكانات متوافرة بفضل الهندسات والعمليات المالية الاستباقية التي أجراها، خصوصاً أن لبنان مرّ في تجارب مماثلة خرج منها معافى وأقوى بدءاً من اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري عام ٢٠٠٥ مروراً بحرب تموز عام ٢٠٠٦ والأزمة المالية العالمية عام ٢٠٠٨واستقالة حكومة الرئيس سعد الحريري عام ٢٠١٠، وتمكّن مصرف لبنان من امتصاص الضغوط التي تعرّض لها خلال تلك الفترات، علماً أن مَن يُقدم على التحويل اليوم سيخسر الفائدة وفارق سعر الصرف، لأن الأمور ستعود الى طبيعتها والأزمة موجودة فقط على شاشات التلفزة والـ"توك شو".

واعتبر ابو جودة أن "الأحداث والتطورات والأزمات التي حدثت خلال السنوات العشر الماضية كانت صعبة، حيث مررنا في مرحلة كانت الحكومة غير موجودة ومجلس نواب غائب ووصلنا الى وقت لم يكن هناك رئيس للجمهورية في فترات كانت تقصر أو تطول، بينما يوجد اليوم رئيس للجمهورية منتخب، ومجلس نواب فاعل، ووزارة مستقيلة، والوضع أفضل مئة مرة من السابق".

وقال: الهندسات المالية التي أطلقها مصرف لبنان وقامت اعتراضات عليها، نكتشف اليوم أهميتها وأن حاكم مصرف لبنان كان على حق من أجل حماية الليرة وتحسين ميزان المدفوعات وإدخاله إلى البنك المركزي ١٥ مليار دولار، علماً أن بعض البلدان تفوق لبنان حجماً كمصر وتركيا واليونان، لم تتمكن من استقطاب مبالغ مماثلة، وكم كنت أتمنى على الصحافة الاقتصادية التعمّق أكثر في درس هذه الهندسة قبل إطلاق التعليقات حولها.

ولفت إلى أن جلّ ما حدث هو الآتي: تمكن مصرف لبنان من خلال هذه الهندسة من زيادة موجوداته ١٥ مليار دولار - لم تتكبّد الدولة أي أعباء خارج إطار العملية بالكامل - تمكّنت المصارف من زيادة رساميلها عبر الأرباح الناتجة بما يساوي نصف قيمة الفوائد على السندات التي اشتراها المصرف المركزي منها والمستحقة آجلاً، مع الأخذ في الاعتبار أن مصرف لبنان لم يسمح بتوزيع الأرباح المتأتية بل ألزم المصارف بزيادة رساميلها. وتمت هذه العملية من خلال بيع سندات المصرف المركزي مع قبول تلك المصارف بخسارة النصف الباقي من الأرباح العائدة إلى الفوائد التي كانت ستتقضاها - تمكّن "المركزي" من تسجيل ربح يمثل النصف الثاني من فوائد السندات المستحقة.

وأكد أن "لبنان يتمتع بطاقة بشرية متمثلة باللبنانيين المنتشرين الذين يبقون ميزان المدفوعات إيجابياً، وكان يمكن أن يكون سلبياً لولا الهندسات المالية التي قام بها مصرف لبنان، إضافة إلى تحويلات اللبنانيين من الخارج، ولدينا قطاع مصرفي قوي يتمتع بخبرة كبيرة".

ورفض ابو جودة الدخول في الأمور السياسية، لكنه اعتبر أن "حكومة التكنوقراط هي الحلّ الأنسب للوضع الحالي للخروج من المناكفات السياسية التي لسنا بحاجة إليها وليس لدينا القدرة على معالجتها"، لكنه قال: طالما لدينا حاكم مركزي يتمتع ببُعد نظر ويقوم بخطوات استباقية، فلن نخاف على الليرة التي ستبقى صامدة كصموده".

وعن تأثير العقوبات الأميركية على لبنان ومصارفه، قال: طالما نطبّق النأي بالنفس، فإن الأميركيين لن يتعرّضوا للبنان ومصارفه وهم أعلنوا ذلك للعالم كله، خصوصاً أننا غير قادرين على سلوك أي اتجاه آخر إذا كنا نريد البقاء في النظام المالي العالمي.

ورداً على التساؤلات المطروحة حول الزيارة التي كان سيقوم بها الرئيس الحريري لافتتاح مشروع الـ"فايبر أوبتيك" قال ابو جودة وهو رئيس ومطوّر مشروع "بيت ميسك": الافتتاح كان برعاية الرئيس الحريري لكنه امتنع عن الحضور وجاء وزير الاتصالات جمال الجراح ممثلاً عنه بالرغم من ان المشروع هو الاول في لبنان.

مقالات مشابهة

أنطوان العويط- عن الاستقلال الضائع

سـاعة التسـوية دقت .. تنسيق روسي مع ترامب وسلمان عشية القمة الثلاثية

نصر الله راغب بإعادة احياء التسوية .. فهل يؤمن الرئيس عون الضمانة؟

الدكاش للرئيس عون: هو حامٍ للدستور ولشعبه وحكومته

برقيات تهنئة للرئيس عون بمناسبة عيد الإستقلال .. هذه أبرزها!

نقابة خبراء المحاسبة كرمت الاعلاميين

بو عاصي عبر تويتر: في ذكرى استشهاد الشيخ بيار الجميل لنتذكر ان الهدف هو سيادة لبنان، مهما كان الثمن. أرقد بسلام

ملكة بريطانيا اليزابيت الثانية للرئيس عون: يسعدني أن أهنئكم باليوم الوطني وأن أعرب لكم في آن عن أفضل التمنيات بالسعادة للشعب اللبناني

كنعان بعد التكتل: عودة الحريري تفتح الباب على الحلول والثقة لم تنفقد في ظل زخم الاتصالات التي قام بها فخامة الرئيس والالتفاف حوله