للسنة الثالثة.. ABC تحتفل بحملتها #ShinewithHope المخصّصة لمركز سرطان الأطفال
شارك هذا الخبر

Tuesday, November 07, 2017



استضافت حملة ABC #ShinewithHope بالتعاون مع مركز سرطان الأطفال في لبنان، في سنتها الثالثة، الصغار الذين قدّموا عرض أزياء مؤثّر، فجسّدوا المعنى الحقيقي للحب والشجاعة. وفي ظلّ أجواء الفرح والسعادة ارتسمت ابتسامات الأمل على وجوه جميع الحاضرين من بينهم نجوم من لبنان وشخصيات بارزة.
وكجزء من استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للشركات، تعاونت ABC مع مركز سرطان الأطفال في لبنان لتنظيم حدث استثنائي تكلّل بالنجاح للسنة الثالثة على التوالي. أرادت ABC أن تمنح الأطفال المصابين بالسرطان تجربة لا تنسى، تجربة هدفها تعزيز الفرح والأمل، وتسجيل موقف موحّد لدعم مرضى السرطان والناجين. وفي هذا السياق قدّمت كارلا حداد عرض الأزياء بمشاركة عدد من النجوم اللبنانيين الذين أرادوا إظهار دعمهم وتشجيعهم، وهم: أنطوني توما، أسادور يوردجيان، كلويه حوراني، جيمي قنطار، مارك حاتم، مارسيلينو جبرايل، ساندرا عباس، وفاليري أبو شقرا. فقد حوّلت ABC عرض الأزياء إلى منبر مميز للمرح والفن بالإضافة الى جمع التبرعات حيث كان الأطفال يهتفون بحماس والابتسامات العريضة تعلو وجوههم وهم يعرضون أروع الأزياء لأحدث مجموعة لموسم خريف وشتاء.
شكرت نسرين طنوس، مديرة جمع التبرعات في مركز سرطان الأطفال في لبنان، ABC كونها باتت قُدوة في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات: "نودّ أن نشكر ABC لدعمها لمهمّة المركز طوال السنوات الماضية وفي مناسبات مختلفة. ويسرّنا أن نجتمع هذا العام أيضًا لنسلّط الضوء على مواهب أطفالنا وعشقهم للموضة وحبّهم للحياة." ومن ثمّ عبّرت عن تقديرها وامتنانها لكلّ من دعم وما زال يدعم مركز سرطان الأطفال في لبنان: "بفضل دعم الخيّرين على مرّ السنين، استطاع المركز أن يعالج أكثر من 1419 طفلًا حتّى اليوم من دون أن يتكبّد الأهل أيّ تكلفة ومن دون أيّ تمييز. فباسم جميع أطفالنا، وأهاليهم، والعاملين في المركز، نودّ أن نشكر الجميع على مساهمتهم في مهمتنا الإنسانية."
وشهدت هذه المبادرة أيضًا مشاركة المحلات والمتاجر في ABC، حيث تبرعت العديد من العلامات التجارية المخصصة للأطفال من ABC الأشرفية وDepartment Store بملابس لأطفال المركز كما قامت بعض الماركات بالتبرع بنسبة 2% من مبيعاتها من 21 إلى 29 نشرين الأوّل.
تحقّق حملة ABC #ShinewithHope نجاحات متتالية سنة بعد سنة بسبب إيمانها الراسخ بأطفال لبنان وأهمية تشجيع مستقبل صحي ومستدام . وتهدف هذه المبادرة إلى أن تمنح أمل وفرح لجميع الأطفال الذين يكافحون حاليًا السرطان ويطمحون لمستقبل أفضل.
لمحة عن مركز سرطان الأطفال في لبنان:
إنّ مركز سرطان الأطفال في لبنان هو مركز إقليمي رائد لعلاج الأطفال المصابين بالسرطان.
بفضل انتمائه إلى مستشفى سانت جود للأطفال للبحوث في ممفيس في ولاية تنيسي في الولايات المتحدة الأمريكية. والبحوث الدقيقة التي يجريها أطباؤنا وعلماؤنا في المركز الطبي في الجامعة الأمريكية في بيروت، يبلغ متوسّط معدل الشفاء حتّى 80%!
المركز رائد إقليميًا في علاج سرطان الأطفال وتكمن مهمّته في نشر الأمل وبناء مستقبل صحي لأطفالنا الأعزّاء، حيث تتمّ معالجتهم مجانًا من دون أي تكلفة.
لذلك، مركز سرطان الأطفال في لبنان يعتمد بشكل حصريّ على التبرعات، ويحتاج سنويًا إلى مبلغ 15 مليون دولار أمريكي.
تم تدشين المركز في نيسان 2002، وقد عالج حتى الآن أكثر من 1419 طفل مصاب بالسرطان. ويستمرّ العلاج عادة 3 سنوات وتبلغ تكلفته 55.000 دولار أمريكي سنويًا لكل مريض.
لدى مركز سرطان الأطفال في لبنان مجموعة متنوعة من البرامج والمشاريع لجمع التبرعات تهدف كلّها إلى جمع الأموال لعلاج مرضانا الأعزاء.
كلّما زادت التبرعات، ازداد عدد المرضى الذي يمكننا علاجهم!


مقالات مشابهة

لبنان.. إلى مواقع متقدّمة نفطياً؟

استشهاد عسكري وإصابة ٧.. هذا ما حصل في الهرمل ليلا!

معلومات للـLBCI: دورية للجيش تتعرض لاطلاق نار في منطقة مرجحين في الهرمل ومعلومات عن سقوط شهيد للجيش وعدد من الاصابات

وسائل إعلام سعودية: مقتل 3 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي

بالفيديو - روكز ردا على ابي خليل..."وشهد شاهد من أهله"...

‏باسيل: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ عام ٢٠١١ واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة

روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة.۔

‏‎باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا هو وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب

"الحوثي" تقتحم مخازن برنامج الغذاء العالمي بالحمادي في محافظة الحديدة.۔