بالفيديو- المرعبي يسيء الى مذيعة ال"NBN" على الهواء مباشرةً .. ثم يعتذر!
شارك هذا الخبر

Monday, November 06, 2017

نشرت الزميلة ليندا مشلب على حسابها على فيسبوك فيديو يظهر ما وصفته بـ" المستوى المتدني والحقير" لوزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي خلال اتصال هاتفي معه مباشرة على الهواء​ تسأله فيه عن استقالة الرئيس سعد الحريري والحديث عن تواجده في فندق ريتز كارلتون في الرياض.

وقالت:
الى كل من يسأل ماذا حصل بيني وبين الوزير المحترم المرعبي: هذا الفيديو باختصار يظهر المستوى المتدني والحقير لمن يتبوأ سدة وزارة...والى كل من لامني لانني لم اشتمه على الهواء لانني احترم نفسي واحترم المؤسسة التي اعمل بها ولانني اعتقدت انني لم اسمع جيدا في البداية فلم اشأ التسرع بالرد ...لكن عندما عاودت الاستماع للحلقة لم اجد اي مبرر لرده المعيب على كلام سئل لمن هو اكبر منه واعلى شأن منه واجاب عليه بكل احترام واتزان...انا بدوري لا الومه لانها ربما هذه هي اجواء حياته التي فضحها على الهواء...لكن التطاول على الكرامات من غير وجه حق لا يليق بك يا معالي الوزير... وهذا الكلام ايضا برسم رئيس الحكومة سعد الحريري الذي اهانه عن قصد ...او عن قصد... اما انا فيكفي ما سمعته حتى الان من كل من لديه كرامة وشرف في شتمه ودعمي.... #الحريري #وزير_محترم #السلطة_الرابعة

فبعد الضجة التي أثارها مقطع الفيديو، نشر المرعبي بدوره، التعليق التالي على صفحته على "فيسبوك":
"لم أكن يوما بوارد الدخول إلى دهاليز عالم السياسة، ولم أعرف طيلة حياتي ان اوارب في الكلام او ان اقول ما يطلبه المستمعون، ولست ممن يمتلكون البال الطويل امام التجني، ولا اتحمل التحامل بخاصة في موضوع الرئيس سعد الحريري".
وأضاف: "بعد ان استفزني كلام الصحافية الراقية السيدة ليندا مشلب، و فهم كلامي على غير ما قصدت بأنه نيل من شرف السيدة مشلب، وانا ممن لا يقبلون ابدا ان توجه اية ايحاءات إلى أي امرأة عاملة في اي حقل كان، فاني، وارضاء لضميري، أعتذر منها ومن عائلتها على صفحتي".



مقالات مشابهة

متى تسبب الهورمونات دهون البطن؟

الفرد رياشي: على رئيس الجمهورية تحمل مسؤوليته وانهاء الجزر الامنية الشاذة

هل يصل الدواء الشافي للسرطان الى لبنان؟

نيجيريا تسمح لـ"اليونيسف" باستئناف عمليّاتها

"عقدة" حكومية جديدة؟

شركة طيران إماراتية تواجه دعوى تعويض بملياري دولار

مبيعات السيارات بالاتحاد الأوروبي تتراجع 8 بالمئة في نوفمبر

الأسواق العربية تهرب من الخسائر إلى المضاربة على "القياديات"

سما المصري تصف نفسها بالبقرة