“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
أسواق لبنان المالية تخطّت الصدمة... واستوعبت الأزمة
شارك هذا الخبر

Monday, November 06, 2017

في أول يوم عمل بعد أزمة إستقالة رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري السبت الماضي، بقيت الأسواق المالية في لبنان تحت أنظار المصرفيين والمتعاملين والمستثمرين الماليين تحسبا لأي بلبلة عقب أزمة الاستقالة. الا ان تطمينات حاكم مصرف لبنان رياض سلامة على مدى اليومين الماضيين مباشرة وشخصيا، معطوفة على الخطاب الهادئ للامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله لجهة التأكيد على استقرار لبنان وسلامه وأمنه، إنعكسا مباشرة على مشاعر المستثمرين الماليين وطوّقا المفاعيل السلبية التي كادت تتفرع عن الازمة المستجدة.

وبحسب ما اكدت مصادر مصرف لبنان لموقع Arab Economic News، فان تطمينات الحاكم رياض سلامة كانت أساسية في تهدئة مشاعر المتعاملين، "وخصوصا ان لبنان مرّ بخضات مماثلة بدءا من اغتيال الرئيس رفيق الحريري مرورا بحرب تموز/يوليو 2006 وما تلاها من ظروف سياسية معاكسة وصولا الى الفراغ الرئاسي قبل عام". واعتبرت ان خطاب نصرالله الذي اعطى بعدا اخر لازمة الاستقالة "وأراح السوق، وخصوصا لجهة استبعاد أي تصعيد على الجبهة اللبنانية الداخلية". ولفتت الى ان تعاملات اليوم لم تخلو من طلب طفيف على الدولار في مقابل تريّث متعاملين آخرين تجنبا لتكبّد خسائر في فارق سعر الصرف والفائدة، "وخصوصا ان هناك ارتياحا لامكانات مصرف لبنان وللاخبار التي ترد من السعودية عن لقاء بين الرئيس الحريري والملك السعودي". وأكدت ان الأسواق المالية كانت طبيعية جدا اليوم بعيدا من أي بلبلة او ارباك.

وليس بعيدا، يقف المصرفيون في لبنان على أهبة التطورات المتسارعة التي تلقفتها الأسواق المالية وأكدت استقرار التعاملات لمصلحة الليرة، حيث لم يشهد "بنك عوده"، اكبر مصرف في لبنان، أي طلب غير اعتيادي على الدولار، وفق رئيس قسم الأبحاث وكبير الاقتصاديين في المصرف مروان بركات. ورأى ان تطمينات الحاكم ورئيس جمعية المصارف لجمت المخاوف، مشيرا الى ان مصرف لبنان يملك احتياطيا بنحو 44 مليار دولار "أي ما يغطي نسبة 80% من الكتلة النقدية بالليرة، مما يعني انه اذا رغب 80% من اللبنانيين في تحويل ليراتهم الى الدولار، فهو قادر على تغطية طلبهم. علما انه في محطات سابقة وخصوصا بين 2005 و2006، لم يتجاوز الطلب على الدولار في اقصى حد سقف الـ30% من الكتلة النقدية بالليرة. واليوم، الأسواق محمية بنسبة 80%".

واكد بركات عدم تسجيل أي تحويلات ملفتة في "بنك عوده" الذي يعكس صورة السوق ويقود عملياتها كونه الأكبر من حيث الحجم، معتبرا ان ذلك لا ينفي وجود مفاعيل للازمة على الوضع الاقتصادي، "اذ سيكون هناك تأثيرات على النمو الاقتصادي ومناخ الاستثمار والسياحة". وقال "بدا الوضع بوضوح اليوم اكثر من ممسوك سوقيا من الناحية المالية والنقدية".

المدير العام لـ"بنك سوسيتيه جنرال في لبنان" جورج صغبيني لاحظ وجود طلب طفيف على الدولار، "لكن الوضع بقي مستقرا طوال ساعات التداول اليوم، ولا سيما بعد تأكيد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة استمراره بتثبيت سعر الصرف وحمايته من أي خضات بفضل الاحتياطي الأجنبي الذي يمتلكه والذي نجم عن الهندسات الاستباقية التي قام بها". وقال ان الأسواق تحافظ على الثقة التي بُنيت على مرّ أعوام بسياسات الحاكم بدليل عدم تفاعلها في اول يوم عمل مع "النكسة السياسية"، مطمئنا الى عدم وجود ما يقلق الأسواق، "فلبنان قادر على تجاوز هذه المحنة كما في السابق".

وفي السياق، اكد رئيس مجلس إدارة "بنك الموارد" الوزير السابق مروان خيرالدين ان التداولات المالية في المصرف لم تعكس التطورات السياسية المفاجئة، "اذ لم نلحظ أي طلب غير اعتيادي على الدولار في مصرفنا الذي لديه نحو 70 الف عميل". وقال ان الوضع طبيعي جدا في الأسواق، "وخصوصا بعد التطمينات التي اطلقها حاكم مصرف لبنان الذي يتمتع بخبرة في إدارة الازمات زتحديدا منذ العام 2005، علما ان الظروف تغيرت اليوم نظرا الى الاحتياطي الأجنبي الذي يمكنه من الدفاع عن الليرة في مواجهة أي طلب". ورأى ان الطلب الخجول قد يبقى لفترة يوم او يومين لتعود بعدها السوق المالية الى الانتظام بشكل كامل.

"لكن الأوضاع في الداخل اللبناني تبقى مفتوحة على حال "عدم اليقين" التي تحوط الوضع الاقتصادي بعد هزة سلسلة الرتب والرواتب والضرائب المرفقة بها، إضافة الى مسألة العقوبات التي نسمع تطمينات عنها من واشنطن ونقلق عليها في بيروت"، وفق رئيس مجلس إدارة "فيرست ناشونال بنك" رامي النمر. وقال ان تداولات السوق المالية اليوم كانت مقبولة جدا قياسا بحجم الازمة، بدليل ان التحويلات من الليرة الى الدولار لم تتخط حاجز الـ1.5 مليون دولار في "فيرست ناشونال بنك"، مشيرا الى ان حال الاستقرار هذه "لم تمنع من تلقينا بعض الأسئلة في ظل مخاوف على مصير الحكومة".

فيوليت غزال البلعة- Arab Economic News

مقالات مشابهة

قائد الحرس الثوري الايراني: حزب الله تمكن من حفظ استقرار وأمن لبنان

أمير الكويت غادر المستشفى بعد فحوص طبية ناجحة

مصر ترد على تصريحات سودانية بشأن مياه النيل

هذا ما جمع نوال الكويتية وأحلام

لهذا السبب لم تستطع لطيفة التونسية أن تنام

عمرو دياب في تجربة جديدة امام عدسات الكاميرا..بالصورة

ديلي تلغراف: ألمانيا أمام انتخابات جديدة إذا لم تجد أي طريقة لتشكيل حكومة

علوش: التريث يعني ان استقالة الحريري ما زالت موجودة

التايمز: غضب في زيمبابوي بسبب خطط تسمح لموغابي البقاء في هراري