“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
المؤسسات المالية الإسلامية تحتاج إلى تحسين بيئتها التنظيمية
شارك هذا الخبر

Monday, November 06, 2017

أكد «صندوق النقد العربي» ضرورة تحسين البيئة التنظيمية والتشريعية التي تعمل فيها المؤسسات المالية التي تقدم خدمات ومنتجات متوافقة مع الشريعة الإسلامية ضمن إطار واضح، خصوصاً في ما يتعلق بالمعايير العامة والخاصة مثل «المعايير المحاسبية» التي تم اعتمادها من قبل «هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية» (AAOIFI)، لمواكبة النمو القياسي للقطاع المالي الإسلامي وتحوله من قطاع متخصص جداً إلى جزء مهم من كل الأسواق المالية الكبرى في العالم.
وقال المدير العام للصندوق عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي في افتتاح دورة تدريبية عن «الجوانب العملية في المعايير المحاسبية لدى المؤسسات المالية الإسلامية» ينظمها الصندوق بالتعاون مع «المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب» التابع لـ «البنك الإسلامي للتنمية»، إن «تحسين البيئة التنظيمية والتشريعية التي تعمل فيها المؤسسات المالية مع التطور الكبير في الخدمات والمنتجات المالية الإسلامية وما يصاحبها من تعاملات، يشكل خطوة مهمة لتوحيد العناصر المشتركة للهيكليات المتوافقة مع أحكام الشريعة، ما يؤمن منصة راسخة تُفسح المجال أمام مزيد من النمو والتطور للقطاع المالي الإسلامي».
وأضاف أن «الدورات التدريبية المتخصصة تساهم في رفع مستوى التقارب التطبيقي العملي للمعايير المحاسبية بين المؤسسات المالية الإسلامية في الدول العربية، وفقاً لما أقرته هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية»، مضيفاً: «لا يزال هناك اختلافات مهمة بين التطبيق والمعايير الصادرة وحتى بين المعايير التي يستخدمها حالياً بعض المصارف والمؤسسات المالية في دول مختلفة، ما يُبرز أهمية فهم هذه المعايير في شكل أعمق كي تُعالج وتُقلل مستويات الاختلاف سواء في التطبيق أو المعرفة».
وأشار إلى أن «جهات رقابية عدة حرصت على إرشاد المؤسسات المالية التي تقدم خدمات ومنتجات متوافقة مع الـــشريعة للالتزام بهذه المعايير، لتعميق مستويات الشفافية في التقارير المالية الصادرة عن تلك المؤسسات المالية، وتوحيد أسس المعاملات المصرفية الإسلامية وكيفية تطبيقها».
وأكد أن «الكثير من الجهود بُذلت في مجال الإشراف والرقابة على نشاطات المؤسسات المالية، ومن أهم تلك المبادرات إنشاء مجلس الخدمات المالية الإسلامية (IFSB) الذي يهدف إلى تعزيز سلامة صناعة الخدمات المالية الإسلامية واستقرارها من خلال إصدار معايير تحوطية عالمية ومبادئ توجيهية يتم تعريفها على نطاق واسع لتشمل المصارف وأسواق رأس المال وقطاعي التمويل والتأمين».
ولفت في هذا الصدد إلى إنشاء «هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية» (AAOIFI) التي تهدف إلى إصدار معايير العمل المالي والمصرفي الإسلامي وتطويرها ومراجعتها لتلبية حاجات المؤسسات المالية الإسلامية في أنحاء العالم، وأصدرت معايير شاملة من الناحية الشرعية في مجال المحاسبة والمراجعة والتي تعكف الهيئة على تطويرها بما يناسب النمو المطرد لقطاع الخدمات المالية الإسلامية».

مقالات مشابهة

ماكرون اكد من غوتنبرغ الرغبة في الحوار مع ايران

كوريا الشمالية تستبعد إجراء مفاوضات بشأن الأسلحة النووية

باسيل من موسكو: لا نريد أن نفكر إلا بالعلاقات الممتازة مع السعودية ولم نلجأ الى التصعيد الديبلوماسي

لماذا يجب أن تخلع الحامل المجوهرات عند الولادة؟

توسك يمهل بريطانيا حتى الشهر المقبل لإحراز تقدم في بريكست

ماي: الاتحاد الأوروبي يرى "تقدماً جيداً" بمحادثات بريكست

موسكو تبني سياجاً حدودياً بين أوكرانيا وشبه جزيرة القرم

بلجيكا تفشل بالتوصل لقرار بشأن تسليم بوغديمون إلى إسبانيا

عمدة كاراكاس السابق يفر من الإقامة الجبرية ويصل إلى كولومبيا