خاص - الجامعة اللبنانية تهزّها خلافات بين رئيسها والعمداء
شارك هذا الخبر

Saturday, November 04, 2017

خاص - الكلمة اونلاين

تتخبّط الجامعة اللبنانية، منذ إنشائها مطلع الخمسينيات، في واقع مرير، فهي عاشت وتعيش في ظل ازمات ومشاكل تهزها من هنا وهناك من دون يهتزّ كيانها. اذ ان هذا الصرح الحكومي التربوي لطالما شهد بين الحين والآخر خلافات وانتقادات تتعلق بكيفية ادارته، ولكن هذه المرة "كبرت كتير" تقول مصادر للكلمة اونلاين، فالخطير في ما حدث انه تم نعي هذا الصرح العلمي العريق.

وفي تفاصيل آخر فصول التجاذبات داخل الجامعة وفق المصادر نفسها هو ما حصل الخميس الماضي في اجتماع عقده رئيس الجامعة فؤاد ايوب مع عمداء مختلف الكليات وعددهم ٣٨ حول الطعون المقدمة بالنسبة لرؤساء الاقسام في الجامعة، تخلله مناقشات ووجهات نظر مختلفة، ما لبثت ان تطورت خلافات فشدّ حبال وفق ما تقول المصادر ذاتها بين العمداء الذين يشكون من اداء الرئيس وهيمنته وبين ايوب الذي فضّ الاجتماع ناعيا الجامعة اللبنانية.

لم يتردّد بعض العمداء ممن تواصلنا معهم باخبارنا بما حصل في الاجتماع واصفين المناقشات بالحامية ولكن اغلبيتهم أكدوا ان ذلك لا يفسد في الودّ قضية نافين ان يكون ايوب قد نعى الجامعة اللبنانية.

أمام هذا الواقع، لا شكّ ان الجامعة اللبنانية التي تعدّ ركيزة المجتمع والدولة إذا أصيبت بخلل، فمن شأن ذلك ان يهدّد الحياة التربوية والثقافية في لبنان من هنا الأمل كل الأمل بأهل هذه الجامعة الاكاديميين.

مقالات مشابهة

كتائب القسام: الفصائل الفلسطينية في حالة تشاور جدي لتوسيع دائرة النار

ضاهر يبشّر الزحليين الكهرباء باقية ٢٤/٢٤... وكفى الناس تضليلاً!

وسائل إعلام إسرائيلية: الجيش الإسرائيلي يستدعي جنود الاحتياط والحكومة ترفض طلباً مصرياً لوقف إطلاق النار

غارة إسرائيلية تستهدف مبنى للأمن الفلسطيني في مدينة غزة وتدمره بالكامل

مصر تبلغ إسرائيل بضرورة الالتزام بمسار التهدئة

اليكم البنود التي أقرت في الجلسة التشريعية المسائية

وفا: عباس يجري اتصالات لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزة

وسائل اعلام إسرائيلية: ارتفاع حصيلة الجرحى الإسرائيليين إلى 54 جراء قصف مستوطنات غلاف غزة