الإندبندنت:فضيحة التحرش الجنسي قد تنهي مشروع خروج لندن من اتحاد اوروبا
شارك هذا الخبر

Saturday, November 04, 2017

أشارت صحيفة "الإندبندنت" إلى أن فضيحة ​التحرش الجنسي​ حاليا قد تؤدي إلى إنهاء مشروع خروج البلاد من ​الاتحاد الاوروبي​ وذلك في حال ما أدت ممارسات وزراء الحكومة الذين قاموا بهذه الانتهاكات إلى إجراء انتخابات مبكرة يخسرها حزب المحافظين".
ولفتت إلى أن المواطنين ضعفاء وبالتالي لن يكون امرا أخلاقيا لأي شخص أن يقوم بتقديم أمل زائف لهم بالبقاء في الاتحاد الاوروبي، لكنها توضح أن المغامرات الجنسية لبعض وزراء الحكومة قد تفضي بالفعل إلى إجراء انتخابات مبكرة.
ودعت الصحيفة إلى تذكر أمرين مهمين: الأول أن إمكانية توقع نتائج الانتخابات المبكرة أقل بكثير من نتائج الانتخابات الطبيعية والأمر الثاني أن حزب المحافظين يمكنه أن يخسر الحكومة إذا فقد 7 مقاعد فقط في مجلس العموم.
وأشارت إلى أن رئيسة الوزراء ​تيريزا ماي​ قامت بتقليص عدد مقاعد حزبها في مجلس العموم بسعيها غير المدروس لتوسيع هامش الأغلبية البرلمانية التي كان الحزب يمتلكها قبل الانتخابات البرلمانية المبكرة الأخيرة.
وحذرت من أن السيناريو الذي تطرحه قد لا يقع، لكنها تلفت في الوقت ذاته إلى أنه ممكن خاصة "مع اقتراب هذه الأمة التي تشعر بالملل من فترة أعياد رأس السنة وهي الفترة المفضلة للبريطانيين لإثارة ومناقشة الفضائح السياسية"

مقالات مشابهة

عبدالله: نظامكم الطائفي يحتضر

جمعيةالمصارف الى نيويورك لبحث العقوبات

اعضاء جوقة الشرف في لبنان انتخبت هيئة ادارية جديدة واقرت شؤونا تنظيمية ومالية

بلغاريان ولبناني شكلوا عصابة لسرقة اموال من حسابات المودعين في البنوك

حوري: الكرة ليست في ملعب تيار المستقبل بل في ملعب الفريق الآخر

هذا ما قاله جنبلاط عن قضية خاشقجي

هاشم: لا موعد محددا بعد مع الوزير باسيل

قرطباوي: نأمل في ان ينجح الوزير جبران باسيل في مهمته

أفروديت انترناشيونال تنظّم حفل استقبال بمناسبة مؤتمر الاسواق الحرة العالمي