في طرابلس... اقتنع بفكرة "الجهاد" وكان ينتظر أوامر التنفيذ في لبنان!
شارك هذا الخبر

Friday, November 03, 2017

صـدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

"في إطار عمليات الأمن الوقائي، من خلال متابعة ومراقبة النشاطات الإرهابية الجديّة، التي تُشكّل خطراً حقيقياً على لبنان، تمكنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، بتاريخ 28/10/2017، وفي مدينة طرابلس، من توقيف المدعو: أ. م. (مواليد عام 2001، لبناني).

بالتحقيق معه اعترف بما يلي:

اعتنق فكر تنظيم داعش منذ حوالي السنتين، حيث أخذ يتابع العديد من المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي والمجموعات التابعة للتنظيم المذكور.

تواصل مع عدد من كوادر التنظيم في سوريا واقتنع بفكرة "الجهاد"، وتنفيذ عمليات انتحارية لصالح "داعش"، ولهذه الغاية قام، من خلال شبكة "الإنترنت"، بتنزيل موسوعات حول كيفية صناعة المتفجرات، والعديد من الفيديوهات حول عمليات اغتيال سابقة تمّ تنفيذها من قبل عناصر "داعش".

قبل حوالي أسبوع من تاريخ توقيفه، تواصل مع كادر في تنظيم "داعش" في سوريا، وأبدى له رغبته واستعداده لتنفيذ عملية انتحارية أو انغماسية في لبنان، على أن يتم توجيهه بهذا الشأن، وقد طلب من الكادر- في حال تعذّر ذلك- مساعدته على الانتقال إلى داخل الأراضي السورية للقتال في صفوف "داعش". وقد تمّ توقيفه قبل ورود الجواب على طلبه. وأودع الموقوف القضاء المختص".

مقالات مشابهة

معلومات للـLBCI: دورية للجيش تتعرض لاطلاق نار في منطقة مرجحين في الهرمل ومعلومات عن سقوط شهيد للجيش وعدد من الاصابات

وسائل إعلام سعودية: مقتل 3 جنود سعوديين في مواجهات مع الحوثيين بالحد الجنوبي

بالفيديو - روكز ردا على ابي خليل..."وشهد شاهد من أهله"...

‏باسيل: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ عام ٢٠١١ واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة

روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة.۔

‏‎باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا هو وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب

"الحوثي" تقتحم مخازن برنامج الغذاء العالمي بالحمادي في محافظة الحديدة.۔

المشروع الأميركي لنزع سلاح “حزب الله” نحو الإقرار قريباً

وصول النائب ماريو عون الى الأردن لتمثيل لبنان في مؤتمر سلامة الطرقات