العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
واجهي التحرش الجنسي بهذه الطرق!
شارك هذا الخبر

Friday, November 03, 2017

لا شك أن التحرّش الجنسي هو من أكثر المواقف المزعجة والمقلقة التي تتعرض لها المرأة في حياتها، سواء في مكان عملها أو سكنها أو حتى في الشارع، ما قد يترك آثاراً سلبية على نفسية السيدة وشخصيّتها إن لم تتعامل بشكل صحيح مع هذه الحالة. والتحرش يكون على عدّة أنواع، فمنه اللفظي الذي يكون عبر الكلام أو الجسدي من خلال اللمس.

في هذا المقال من صحتي سنعرض أهم الوسائل والطرق الكفيلة بمواجهة التحرش الجنسي:

التجاهل

في معظم الحالات، من الأفضل تجاهل التحرش اللفظي لا سيما في حالات المرور على الطرقات، وعدم الردّ هو الأنسب لتفادي الإنحدار إلى مستوى المتحرّش المتدني.

الرد على المتحرش بطريقة تناسبه

إذا تخطى المتحرش الحدود يجب عليك مواجهته ووضعه عند حدّه عبر الكلام، ولا تخجلي أو تترددي أو تخافي، ففي حالات التحرّش الجنسي القصوى والمتكررة، يجب التصدي للمتحرش بالصراخ أو بالرّد الحازم والحاد، ما يضعه عند حدّه.

لا تترددي بتقديم شكوى

إذا حصل التحرش في العمل أو الجامعة أو المدرسة، من الضروري أن تباشري بتقديم شكوى الى الإدارة وعدم التردد مهما كان منصب المتحرّش وأهميته العملية. وننصحك بأن لا تسكتي عن ما حصل معك، بل أخبري أي شخص مقرّب منك حتى لا تشعري بأنك وحيدة وضعيفة، ما سيمنحك القوة، وعززي ثقتك بنفسك لأنه لا يجب لوم نفسك في حال تعرضك للتحرّش ولا تسمحي لأي سبب بأن يدمّرك.

إلجأي الى الدفاع عن النفس

تعلّمي بعض حركات الدفاع عن النفس، لإستعمالها في حالات الطوارئ، ومارسي الرياضة بهدف إكتسابك قوةً بدنية تساعدك على المواجهة وتعزز من قوتك الجسدية.

صحتي

مقالات مشابهة

قواعد النقل "الصارمة" تجبر "أوبر" على وقف عملها في المغرب

اسبانيا: السجن 3 أعوام ونصف لمغني راب مجد الإرهاب

زيدان يخرج عن صمته ويكشف مستقبله مع ريال مدريد

بايرن ميونخ يضع قدماً في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

أبطال أوروبا: تعادل بين برشلونة وتشيلسي

كيفية تصميم وترتيب ألبوم صور غوغل

مرشح سابق للرئاسة المصرية يستقيل من حزبه على خلفية اتهامات بالتحرش

حكيم: إقرار الموازنة يتطلب إصلاحات ولا يجوز ربطها بالانتخابات

الخارجية الأميركية: يُمكن لدول أخرى المشاركة في محادثات السلام مستقبلاً